أخر الاخبار

هل للغذاء دور في الصحة النفسية؟

 

هل للغذاء دور في الصحة النفسية؟ 

قد يتسائل الكثير عن طبيعة العلاقة بين نوعية الغذاء المتوازن و اسلوب الحياة الصحي و تأثير ذلك على الصحة النفسية، و هل للغذاء دور فعال و واضح من الناحية النفسية؟ 



الغذاء و الصحة النفسية 

توصل العديد من العلماء الباحثين في هذا المجال الى ان لنوعية الطعام تاثيراً كبيراً على الحاله النفسية للفرد فعلى سبيل المثال استهلاك الجسم لكميات كبيرة من الدهون المشبعة تزيد من خطر مرض الاكتئاب، بينما تناول الدهون غير المشبعة قد يؤدي دوراً ايجابياً على صحة الانسان و يساعد على الشعور بالبهجة و المرح و التخلص من الضغوط السلبية الناتجة عن روتين الحياة اليومية.

- كيف يؤثر الغذاء على الصحة النفسية؟ 

تتأثر نسب الهرمونات و الناقلات العصبية للمخ التي تشمل السيروتونين و الدوبامين بنوع الطعام الذي يتم تناوله، و تلعب دوراً اساسياً في تحديد اسلوب التفكير و المشاعر و السلوكيات، و هي المسؤولة بشكل رئيسي عن الشعور بالسعادة و الرضا و الراحة النفسية، و كلما انتظمت هذه النسب استقرت في المقابل الحالة المزاجية للإنسان، و اي اضطراب في نسبة هذه الهرمونات من الممكن ان يؤدي للإصابة بالعديد من الامراض النفسية كالاكتئاب و القلق و التوتر. 

- تأثير المشاعر في اختيار الاطعمة

في اوقات كثيرة نشعر بحالة من عدم الارتياح و الضيق، فيبدأ المزاج بالتغيير، فنميل اكثر الى الحزن و الكآبه وهنا قد نلجأ الى تناول كميات كبيرة من الشيكولاتة او احتساء فنجان من القهوة  من اجل التخفيف من الوضع الذي نحن عليه ، او تناول الاطعمة التي تحتوي على كميات قليلة من الدهون و البروتينات، بالاضافة الى تناول الاطعمة التي تكون غنية بالكربوهيدرات مما يسمح لحمض الاميني الذي يدعى "التربتوفان" بالتحول الى مادة السيروتونين وهذا - كما علمنا - ناقل عصبي يعمل على تعزيز المزاج و تحسين الانطباع العام و يساعد على النوم الافضل. 

- القهوة الاكثر استخداماً على النطاق العالمي للتعديل من الحالة المزاجية للفرد.

يقوم الكافيين الذي تحتويه القهوة بإعطاء البعض دفعة من الانتعاش و القدرة على التركيز، كما يمنع الصداع لدى معظم الاشخاص و يقي من الإكتئاب لدى النساء، لكن الإكثار منها يؤثر بشكل سلبي على الجهاز العصبي فتؤدي الى الشعور بالعصبية و الانفعال و عدم الراحة و ارق شديد مع تعكر المزاج و التفكير، لذلك الاعتدال في تناولها قد يحقق الاثر الصحي لها. 

اغذية الحب و السعادة 

هناك بعض من المكونات الغذائية التي تخدم حالتنا النفسية فالانسان يشعر بالحب حينما يشعر بالهدوء النفسي و الشعور بالسعادة نذكر منها : 

- عنصر البوتاسيوم 

من اهم العناصر التي يجب ان يشملها غذاؤنا حيث ان نقصه بالدم يؤدي الى ظهور عصبية الجسم و سرعة الغضب و الانفعال، كما ان الجسم يحتاج هذا العنصر لإفراز الهرمونات فعند حدوث التوتر يزداد احتياج الجسم البوتاسيوم، و يوجد هذا العنصر في الاسماك و منتجات الالبان و البقول و اللحوم، و بصفة اكثر خصوصية يوجد بالبلح و العسل الابيض و الاسود و الموز و الكمثرى و المشمش و التين و الافوكادو و البطاطه و الثوم و المكسرات و الجزر. 

- الحمض الاميني التربتوفان 

هو حمض اميني اساسي و ضروري لانتاج فيتامين (niacin-B3) و هو يستخدم في المخ لانتاج هرمون السيروتونين المسؤول عن استقرار المزاج النفسي و يشعر الانسان بالراحة النفسية و السرور. و يوجد هذا الحمض في الارز الكامل و الجبن القريش و اللحوم و الفول السوداني و بروتين الصويا و القصب و الزبيب و التمر. 

في الختام من المهم اتباع نظام غذائي يعمل على تزويد الجسم بكل احتياجاته من الفيتامينات و العناصر المفيدة للجسم مع تحقيق التوازن بين الصحة البدنية و النفسية. 

اعداد ايمان هاني


الغذاء و الصحة النفسية و البدنية /د. امل الفقي 

التغذية الصحية و الجسم السليم /شريفة ابو الفتوح 

تغذية الانسان / دانية محمد محمود









تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -