أخر الاخبار

كيف احول ازمتي النفسية الى فرصة؟


كيف احول ازمتي النفسية الى فرصة؟ 

كيف احول ازمتي النفسية الى فرصة؟ 




شهدنا في الفترات السابقة انواع عديدة من الازمات منها ما هو عالمي، و دولي، و محلي بعضها الى اليوم يلازمنا و الآخر انتهى بفترته، لكن لا تزال هناك ازمة داخل تكويننا النفسي تعمل على التشويش الادراكي و الاهتياج العاطفي يسببها ادراك حدث ما قد يكون مهدداً بجعلنا غير قادرين على تأدية واجباتنا او اعمالنا بفعالية. 

 الازمة النفسية  

هي فترة من فقدان التوازن النفسي يخبرها الفرد نتيجة لحدث خطير يمثل مشكلة جوهرية لا يمكن حلها بإستراتيجيات المواجهة المألوفة، و يرجع ذلك الى ادراك الفرد للحدث او الموقف كصعوبة لا تحتمل و تتجاوز مصادر و استراتيجيات المواجهة لديه و تسبب اختلال شديد في الوظائف الانفعالية و المعرفية و السلوكية ما لم تتم إغاثته و مساعدته بشكل عاجل، فتتأثر افعاله و احاسيسه و افكاره عند حدوث الازمة النفسية، لذلك نرى التباين في ردود الفعل بين الافراد عند حدوث الازمة النفسية، فمثلاً يمكن ان يشعر شخص بخوف او قلق عند حدوث ازمة ما ، بينما لا يشعر شخص آخر بنفس الشعور.

.  العوامل التي تسبب الازمة  

تتعدد العوامل التي تسبب الازمات قد تكون احداث او اشخاص او اشياء تجعل الفرد يشعر بها، نذكر منها : - التغيرات التي تحصل في الحياة بمعنى ان اي تغير يحصل في حياة الفرد قد يسبب له ازمة، كالطلاق، وفقدان الوظيفة، الإصابة بمرض مزمن، او إجراء عملية جراحية طارئة، مشاهدة موت احد افراد الاسرة، الاصابة بجروح خطيرة في حادث سير ، العنف على اختلاف انواعه اسري، مدرسي، مجتمعي، الانتقال الى مدينة جديدة،او مدرسة جديدة، الحمل غير المرغوب فية ، او انجاب طفل معاق و الاهم من ذلك هو التغيير الذي يصاحبها، فالازمة لا ترتبط فقط بالاحداث السلبية بل و ايضاً بالاحداث الايجابية. - الاشغال اليومية مثل المشاكل المنزلية، و الصحة، و ضغط الوقت، و الهموم الداخلية، البيئة المحيطة، المسؤولية المالية ، العمل و تأمين المستقبل كل ذلك من اشغال يومية قد تؤدي الى مزاج سيء للفرد. - العوامل البيئية و هي المتعلقة بالبيئة من زلازل و براكين و اعاصير و حرائق ، جميعها لها صلة وثيقة بالشعور بالازمات النفسية و خاصةً اذا كان هذا الوضع غير متوقع. 

 مراحل تطور الازمة النفسية  

تمر الازمة النفسية بمراحل نبدائها"بمرحلة الميلاد"حيث تبدأ الازمة الصغيرة في الظهور لاول مرة على شكل احساس مبهم قلق بوجود شيء ما يلوح في الافق، ثم"مرحلة النمو و الاتساع" تأخذ الازمة في النمو من خلال محفزات اخرى تنمو من خلالها سواء كانت تلك المحفزات داخلية من ذات الازمة او خارجية تفاعلت معها الازمة نتيجة لعدم مواجهة المرحلة الاولى في الوقت المناسب،و آخرُها"مرحلة تلاشي الازمة"وهي المرحلة الاخيرة و لكنه يجب التنبه الى ان تتطور في شكل دائم و ربما تكون الضوء الذي نراه و نعتقد انه النهاية هو علامة إنذار لأزمة اخرى قادمة، و دورة الازمة تجعل من الصعب الرؤية اين و متى تنتهي الازمات.

.  اسلوب اللياقة الذهنية في مواجهة الازمات النفسية  

ترتبط اللياقة الذهنية بكيفية التحكم في المشاعر و رضا الفرد عن حياته الخارجية و العامة، و هذا التحكم يعرف بالتكيف العاطفي الذي يسهم في الحفاظ على التوازن في الحياة، والتعامل جميعاً مع المشاعر و الاحاسيس بشكل ايجابي او سلبي، و قد يتسبب كبت المشاعر الى مشاكل عضوية او نتائج عكسية، اذاً علينا ان نتفهم هذه المشاعر و نتعلم كيفية التعبير عنها بشكل ملائم للحفاظ على لياقة ذهنية جيدة. و لنحافظ على لياقتنا الذهنية في حال حدوث الازمات نتبع هذه الخطوات : - ان ندرك احتياجاتنا و نتصالح مع انفسنا فلا نجبرها على التصرف خلاف طبيعتها. - نظهر احتياجاتنا و نثبت ذاتنا دون انتقاص لحقوق الاخرين. - نعكس احترامنا لذاتنا بإستخدام امكاناتنا و قدراتنا و مرحنا و ننقل ذلك للآخرين. - نعمل على تطوير و تحسين مهاراتنا و معلوماتنا. - نتجنب اصدار الاحكام السلبية على انفسنا و على الآخرين و نبحث عن القدرات المتميزة. - نركز على الاداء الجيد لإعطاء انفسنا فرصة للنجاح و نجعل من الفشل فرصة لنجاح لاحق. - نفكر بطريقة ايجابية و ذلك بالتركيز على كل ما هو ايجابي عندنا و حولنا. - نأخذ قسطاً من الراحة في الوقت المناسب يعيننا على رفع لياقتنا الذهنية. - نركز على احتياجات الاخرين و نشعرهم بإهتمامنا بهم، و نكتشف طرقاً لخدمة الآخرين. -نطلب المساعدة عندما نحتاح لذلك من اصحاب الخبرة او من المقربين له.

 كيف احول ازمتي النفسية الى فرصة؟  

غالباً ما يترجم بعض الاشخاص الازمات النفسية الى دلالات سلبية، لكن ماذا لو فكرنا قليلاً من الناحية الإيجابية الصحية بتحويل ازمتنا النفسية الى فرصة! 

فمثلاً الأزمة في العمل قد تساعدنا على تقدير عائلاتنا بطريقة لم نختبرها من قبل، او موت طفل في العائلة قد يساعد الوالدين على تقدير علاقتهما الزوجية و الاسرية على مستوى اعمق بكثير من ذي قبل (مع الاخذ بعين الاعتبار وقتهم الصحي في التعبير عن مشاعر الحزن و الفقدان)، فالازمة الوجودية تقود الانسان لتنظيم قيمه و اولوياته الحياتية، بحيث تصبح حياته ذات معنى اكمل مما كانت عليه قبل الازمة، و ايضاً من خلال الازمة نكتسب مهارات ادراكية و عاطفية تجعلنا نصبح اقوى من الناحية النفسية، فكثير من الاشخاص ممن مرو بأزمات يعتبرونها من افضل الامور التي مرت بهم في حياتهم على الاطلاق، لانهم تعلموا الكثير عن انفسهم و عن الحياة بشكل عام، فكلما تعددت خبرات الانسان و قراءاته كلما كان قادراً على تحليل كل موقف او الخروج منه بدروس مستفادة، و كلما كان بوسعه التقليل من هذه الازمات و القدرة في ذات الوقت على اقتراح حلول ذاتية لها كلما ادى ذلك الى القدرة على مواجهة هذه الازمات و التأقلم بفاعلية وسرعة مع عناصر الازمة واكتساب القوة في مواجهة عوامل نشوئها. 

و مع ذلك تظل القدرات الذاتية لدى البعض اضعف من مقاومة الازمات التي تمر عليهم و ليست كافية بمفردها لمواجهة تلك الازمات الحياتية لذا يلجأ الانسان احياناً الى آخرين يستطيع من خلالهم ان يواجه مشاكله و يجد الحلول لها و هنا يأتي دور مكاتب الارشاد و العلاج النفسي. 

و انتم هل حولتم ازماتكم النفسية الى فرص؟ 

اعداد : ايمان هاني 

المراجع : 

الازمة النفسية تشخيصها و اساليب التعامل معها /د. صاحب الجنابي 

التدخل النفسي في الازمات /د. فهمي فاضل 

الضغوط و الازمات النفسية و اساليب المساندة /د. فاطمة النوايسة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -