recent
أخبار ساخنة

متلازمة الأليكسيثيميا

 

متلازمة الأليكسيثيميا



 

تعتبر الأليكسيثيميا أحد المشكلات النفسية التي أخذت مكانتها وحيزها في مختلف الدراسات النفسية الحديثة، إذ اتضح أنها إما سببا لظهور العديد من الاضطرابات النفسية، أو نجدها تعد كأحد أعراضها الإكلينيكية، التي تسبب عجزا واضحا في التعبير عن المشاعر التي تؤدي بدروها إلى عجز الفرد عن تكيفه النفسي والجسدي والاجتماعي.

1- ماهية متلازمة الأليكسيثيميا

يوجد عدة تعريفات للأليكسيثيميا وعدة مصطلحات مثل التكتم الانفعالي واللامفرداتية وغيرها من المصطلحات التي تصب في مفهوم واحد وهو (Alexithymia).

من ناحية التصنيفات الطبية النفسية تعتبر سمة من سمات الشخصية فقط تختلف شدتها من شخص لآخر وليس اضطرابا عقليا، أما من الناحية المعرفية فهي تعتبر قصور معرفي وجداني يتحدد في عدم القدرة على تحديد ووصف المشاعر للآخرين، وصعوبة التمييز بين الأحاسيس الانفعالية والأحاسيس الجسدية، كما تعتبر خلل في تفاعل ثلاث أنظمة (النظام الفسيولوجي العصبي، نظام الحركة التعبيرية، النظام المعرفي التجريبي)، أما من الناحية التفاعلات البين شخصية فتعرف الأليكسيثيميا أيضا بأنها خلل في التواصل اللفظي ونقص في مهارات التواصل الاجتماعي نتيجة صعوبة تحديد ومعرفة مشاعر وأحاسيس الآخرين.

2- ماهي مكونات الأليكسيثيميا

يتكون مفهوم الأيلكسيثيميا من ثلاث أبعاد أو مكونات رئيسية أساسية نوضحها في ما يلي هي:

·      صعوبة تحديد الأحاسيس Difficulty Identifying Feelings

·      صعوبة وصف الأحاسيس Difficulty Describing Feelings

·      التفكير المتوجه نحو الخارج  Externally - Oriented Thinking

ووفق قياس درجات هذه المتلازمة يمكن حصر مكونات الأليكسيثيميا الأساسية هي 3 أبعاد (صعوبة تحديد الأحاسيس وصعوبة وصفها والتفكير الموجه نحو الخارج) بصفتها الأبعاد الأساسية لمقياس تورنتو للألكسيثيميا من إعداد تايلور (TAS-20) والتي سيتم اعتمادها في دراستنا الحالية.

3- ماهي أنواع الأليكسيثيميا

اختلف تحديد أنواع الألكسيثيميا باختلاف الباحثين في مجالها، ولكن يمكننا تحديد نوعين منها وهما الألكسيثيميا الأولية والألكسيثيميا الثانوية على النحو الآتي:

3-1- الأليكسيثيميا الأولية:

 وتكمن جذورها في الجانب العصبي، وتتضمن انفصال طرفي – قشري. و تؤدي إلى اضطرابات سيكوسوماتية كعامل استعدادي، فهناك عجز في الأحاسيس والمشاعر وليس الانفعالات، حيث يكون هنالك خلل في الجهاز اللمبي والقشرة الدماغية.

4-2- الأليكسيثيميا الثانوية:

فترجع إلى مؤثرات نفسية مثل الخبرات الصادمة التي تحدث في المرحلة قبل اللفظية (قبل أن يطور الأطفال القدرة اللغوية) والتي يمكن أن تؤثر على قدرة الطفل على استخدام الكلمات للتعبير عن مشاعره.

4-3- الأليكسيثيميا العضوية:

حالة يتسبب فيها تلف عضوي للهياكل الدماغية نتيجة تناقص المادة الرمادية أو تسمم بغاز أول أكسيد أو سكتة دماغية نصفية.

4- ماهي خصائص ذوي الأليكسيثيميا

يظهر الأفراد ذوو الأليكسيثيميا بعض الخصائص يتميزون بها نشير إليها في النقاط التالية:

4-1- الخصائص المعرفية: صعوبة في التعرف على المشاعر الخاصة بهم، ووصفها وصعوبة التمييز بين المشاعر والإحساسات الجسدية للإثارة الانفعالية، والافتقار إلى الخيال وأحلام اليقظة، والتوجه المعرفي الخارجي وصعوبة في الوعي والإدراك، ومشكلات في المزاج كالكآبة.

4-2- الخصائص الانفعالية: يتميزون بمشكلات نفسية انفعالية كالعدوان ويرجع ذلك إلى القصور في الجانب الانفعالي والذي يعتبر أحد الجوانب الأساسية الهامة والضرورية لتطوير الأداء البشري وللتعامل مع الحياة والضغوطات، وكذا سرعة الغضب، ميول عدوانية وتخريبية، ميول انتحارية.

4-3- الخصائص البين شخصية (العلاقات الاجتماعية): ليس لديهم علاقات جيدة مع الآخرين، وليس لديهم الرغبة في تقديم أفكارهم أمام الآخرين، ضعف القدرة على تكوين الصداقات وصعوبة التواصل معهم، فالعلاقات الشخصية لديهم تتسم بالبرود والفتور والتجنب والاعتمادية.

5- الخصائص والمعايير التشخيصية لاستخدام البحوث السيكوسوماتية DCRP

6 -1- الخصائص التشخيصية:

يوجد حاليا توافق في الآراء لتحديد alexithymia استنادا إلى أربع خصائص:

1- صعوبة تحديد وتمييز الحالات العاطفية (صعوبة تحديد وتمييز المشاعر).

2- صعوبات في التعبير عن الحالات العاطفية (المشاعر) للآخرين.

3- وجود حياة خيالية مخفضة.

4-  طريقة تفكير ذات مظهر خارجي تعبر عن التفكير التشغيلي (العملياتي).

6-2- المعايير التشخيصية:

‌أ.     يجب أن تتوفر ثلاثة معايير على الأقل من بين المعايير الستة التالية:

1-  عدم القدرة على استخدام الكلمات المناسبة لوصف المشاعر.

2-  الميل لوصف التفاصيل أكثر من المزاج. (مثال: ظروف الحدث بدلاً من الأحاسيس).

3-  غياب العالم الخيالي.

4-  يرتبط محتوى الفكر بأحداث خارجية أكثر من الأوهام (الخيال) أو العواطف.

5-  التفاعلات الجسدية اللاواعية التي تصاحب العديد من الحالات المزاجية.

6- الإنفجار (الانفعالي العاطفي) السلوك العاطفي من حين لآخر ولكن عنيف وغالبا غير مناسب.

‌ب.   عدم تواجد الألكسيثيميا فقط أثناء اضطراب المزاج أو الرهاب الاجتماعي أو اضطراب عقلي عضوي، بل تتواجد في الأنواع المحددة التالية:

1-   الإدمان/ الانحرافات.

2-  الأوضاع التي (تقتصر على تثبيط الغضب و / أو السلوك المؤكد).

(Chiet lila, 2018 : 68 :G. Trombini et F. Baldoni, 2005 : 70)

6- المقاربات والنماذج المفسرة للأليكسيثيميا

ركز كل من نموذج الفيزيولوجي على وجود خلل في الدماغ في المناطق الخاصة بمعالجة الانفعالات، أما التطوري أشار إلى محدودية المعالجة المعرفية للظواهر الانفعالية، في حين فسر النموذج المعرفي إلى إصابة على مستوى عقد الانفعال مما لا يسمح بترميزها على مستوى الذاكرة، أما البيونفس اجتماعي أرجعها إلى احتمالين مسببين للإتلاف الدماغي إما مكونات وراثية وأحداث صدمية أو تناول مبالغ للمواد المهدئة، وأرجع النموذج السيكودينامي ظهور الأليكسيثيميا إلى اضطرابات في النمو الليبيدي ونقص الدور الأمومي، أما نموذج الصدمة أرجعها إلى إما التعايش مع الصدمة أو عدم القدرة على التعايش مع الضغوط النفسية، وأكد نموذج التعلم الاجتماعي أنها مكتسبة من خلال ملاحظة نماذج تعاني من الأليكسيثيميا وتقليدها، وفي الأخير أوضح نموذج التعلق أن تعلم التعبير الانفعالي مرتبطا بنمط التعلق التي يمنحها مانح الرعاية كما أشار إلى أن التربية الغير السوية تؤدي إلى أنماط تعلق غير آمنة تعيق نمو مهارات التنظيم الانفعالي الفعال.

7- ماهية الاستراتجيات العلاجية للألكسيثيميا

يمكن أن يظهر الأليكسيثيميون امتثالا علاجيا للاستراتجيات العلاجية التالية:

7-1- العلاج النفسي الصيدلي:

تم استخدام مجموعة متنوعة من المؤثرات العقلية في علاج اضطرابات التنظيم العاطفي (régulation des émotions) مثل:

·    ( البنزوديازيبينات - benzodiazépines).

·     (مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات -  .(antidépresseur tricycliques  

·     (مثبطات امتصاص السيروتونين - les inhibiteurs de la recapture de la sérotonine).

·    ، مثبتات المزاج ، ومضادات الذهان.

7-2- العلاج المعرفي السلوكي:

هذا ويعد العلاج المعرفي السلوكي أحد التيارات العلاجية والإرشادية الحديثة، والتي تهتم بصفة أساسية بالاتجاه المعرفي للاضطرابات النفسية، ويقوم هذا الاتجاه على إقناع المريض أن معتقداته غير المنطقية وأفكاره السالبة وعباراته الذاتية الخاطئة هي التي تحدث ردود الفعل الدالة على سوء التكيف، بهدف تعديل الجوانب المعرفية المشوهة والعمل على أن يحل محلها طرقا أكثر ملائمة للتفكير من أجل إحداث تغيرات معرفية وسلوكية ووجدانية لدى العميل.

إن علاج الأليكسيثيميا يتركز على تعليمهم التمييز بين المشاعر النفسية والجسدية بصفة أولية، وتنمية قدرتهم على الخيال، وتشجيعهم على محاولة التعبير عن مشاعرهم بتمديدهم بأمثلة للكلمات المعبرة عن المشاعر والخيالات (العلاج النفسي التعليمي)، والتركيز المعالج على تنمية التسامح الوجداني لدى المريض عن طريق مناقشة مشاعره وتنبيهه للدلالات اللالفظية لإيماءاته ولغة جسده، كما اثبت العلاج الجماعي فعاليته وفق نظام TAS-26، وكذا العلاج النفسي الصيدلي (الدوائي).

الأخصائية النفسانية صراح نور الهدى آدم
author-img
مدون الجانب النفسي-علم النفس

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent