recent
أخبار ساخنة

الكورونا والمناعة النفسية

 الكورونا والمناعة النفسية 



بقلم حنان المومني

اخصائية إرشاد نفسي 

لا بد قد مر على مسامعك عزيزي القارئ مصطلح المناعة الجسديه ، لكن هل سمعت بالمناعة النفسية وما علاقتها بتخطي الأمراض السيكوماتية او حتى سبب بها ! 

هل فكرت كيف تقوي مناعتك النفسية ضد الصدمات والأمراض والأضطرابات او حتى ضد الوضع الراهن؟ 

  منذ عام ونحن نقبع تحت مايسمى كورونا بتأكيد لم يترك أحد من شره سواء جسدي او نفسي ، لابد انك شعرت بالعجز التام والتعب والهلع لكن لا تقلق جهازك المناعي جيد وسيقاوم ويخرج كل دخيل كالفيروسات هذا على مستوى جسدك . 

لكن لابد انك قد مررت بمواقف عصيبة كرسوبك بالامتحان او بفقدان عزيز او شعرت بهزيمه نفسية تجاه مواقف عدة بحياتك ، ومع انتشار جائحة كورونا وتغير نمط الحياة فجميعنا قد شعر بالضيق النفسي والقلق والأكتئاب والهلع من كل مايحدث ، ومع مرور الوقت لاحظة أنك بدأت تتأقلم وتتعايش مع هذه الأوضاع رغم قساوتها ، قد تبادر لذهنك كيف إنتصرنا وعدنا من جديد ؟ 

بكل سرور هي مناعتك النفسية التي بداخلك والتي تكمن فكرتها على أنها وحدة متكاملة متعددة الأبعاد للموارد الشخصية المرتبطة بالجوانب النفسية (المعرفية ، الانفعالية ، السلوكيه ) والتي تقدم للفرد مناعة يستطيع من خلالها التعامل مع الضغوطات ومقاومتها . 

تعتبر المناعة النفسية سلاح نفسي يحمينا من كل العثرات ، وهي تعتمد على اختزال عدد من الميكانزمات الدفاعيه المعرفية التي تحمينا من الشعور بمعاناة المشاعر السلبية المتطرفة من خلال التجاهل والتخلص من الأحداث السيئة وبناء معلومات معرفية لجعل الحاله الراهنه أكثر توقعاً . 

*والآن كيف تعزز مناعتك النفسية حتى تتغلب على مشاكلك ؟

خذ باعتبارك ان القلق عدو المناعة . 

هل تتسائل لماذا ؟ 

أن التوتر مرتبط بزيادة هرمون الكورتيزول والذي بدوره يؤدي إلى إضعاف الإستجابات المناعية . تذكر أن قليل من القلق لابد منه ، لكن عندما تتضاعف كمية الكورتيزول داخل الجسم لفترات طويله سيؤثر سلباً على عمل الخلايا المناعية بجسدك ، فقد أثبتت الدراسات عند تعرض جسم الإنسان للفيروسات مُعدية أثناء شعورة بالتوتر المزمن فإن الجسم لن يكون قادراً على المقاومة ومحاربه الأجسام الدخيلة ، وهذا يعود لارتفاع هرمون الكورتيزول الذي يجعل الجسم بحالة تأهب وذعر ، وهذا يستنزف الكثير من الطاقة و يحدث خلل بتوازن بعض الهرمونات . 

إذاً لتقوي مناعتك النفسية لاتحتاج إلى أكل الأغذية التي تعزز النظام المناعي فقط ، بل يتطلب الأمر الأهتمام بالمناعة النفسية والعمل على تقويتها وذلك بالمحافظة على التوازن والهدوء النفسي والبعد قدر المستطاع عن القلق والتوتر ، لما لها من آثار سلبية على صحة الجسم . 

*أعراض نقص المناعة النفسية :

١- الأرق الشديد 

٢- الأمراض السيكوماتية ( سببها القلق المزمن و ينتج عنها الضغط والسكري وامراض القلب والقالون العصبي ) 

٣- حالات الهلع ( ويصاحبها ضيق بالتنفس وسرعة ضربات القلب والتعرق ) 

٤- العزله وعدم التواصل مع الأخرين 

٥- البحث عن الكمال الزائد

٦- جلد الذات المستمر 

٧- عدم القدرة على تحقيق الأهداف 

٨- الحزن والنظرة السوداويه للحياة 

بشكل مختصر هذه أبرز مسببات نقص المناعة النفسية ، لكن لكل قفل مفتاح هناك بعض المفاتيح التي تحافظ على مناعتنا النفسية منها : 

١- جد حلول بديله للمواقف المؤلمه بحياتك 

٢- تذكر أن أسواء مايحدث لك غيرك يواجهه بكل رضا وثبات 

٣- قلل من المصادر التي تزعجك كالأخبار المفزعة والمقلقة 

٤-لا تبالغ بمشاعرك ، وكف عن جلد ذاتك وسماع الانتقادات من  الأخرين 

٥-ابقى على إتصال مع أصدقائك وتبادل معهم مشاعر الود 

٦-ضع لنفسك هدفاً يومياً واحرص على إنجازه حتى تحصل على إنجازات أكبر 

٧- كما تنتبه لطعامك الذي تضعة بفمك انتبه للكلمات التي تضعها في ذهنك 

٨-لا تجعل يومك خالياً من التعبّد ، وضع كل مخاوفك بسجدة واستعن بالله 

اطيب الأمنيات لكم بصحة نفسية جيدة خالية من الكدرات والمعكرات

google-playkhamsatmostaqltradent