القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات

الموت النفسي

الموت النفسي
                                                                

الموت النفسي




: هو ليس حزن، أو ضيق، او أي شيء عابر وخفيف، بل هو حالة مرضية فعلية.

نبدأ مقالنا بهاته المقولة:

الموت النفسي هو حقيقة واقعية، إنه ليس انتحارًا، كما أنه ليس اكتئابًا وإنما هو فعل التخلي عن الحياة، واختيار الموت بعد أيام عدة من الوضع الصادم، وهي حالة حقيقة وترتبط في الغالب بصدمة قاسية جدًّا”.

ماهو الموت النفسي؟

تعددت الأسماء التي اشارت الى هذا المصطلح مثل “الموت النفسي” او“التخلي أو الهجران”، أو “متلازمة الانزلاق”.

الموت النفسي حالة من تلك الصدمة النفسية، وعادة ما يشعر الشخص بالعجز الشديد حينما يشعر بها،  

يصبح الموت هز خياره الوحيد في اعتقاده ويرى أنه ليس لديه أي حل.


مراحـل الموت النفسي :

عموماً هناك 05 مراحل للموت النفسي:

1) العزلة:

قد تظن أنه شخص بارد متبلد المشاعر، يهرب او يتحاشى التجمعات او اللقاءات الاحتماعية، زهي المرحلة التي يتحرر من الالتزامات العاطفية والعائلية الخارجية ويحاول ان يمحي مشاعره.


2) الفتور :

ذالك الشعور المتبلد نتيجة فرط الانطفاء والحزن والكأباة يصبح مظهره جسدياً، فتجد الشخص فاتراً غير مهتما باناقته ولا هندامه.


3) إنعدام الحافز :

انعدام القدرة على الاستحمام والاكل واي عملية بيولوجية، هو منطفىء الرغبة،  فالانسان تحركه الدوافع الأساسية، وهنا تنعدم.


4)  انعدام الحركة أو الخمول التام :

لديه قوة عضلية، ولكن ليس لديه قوة نفسية لتحريك تلك العضالات

5) الموت النفسي :

بعد 04 أيام من الشلل النفسي في المرحلة الرابعة، يحدث الموت النفسي ويكتب الباحث قائلًا: “إنّ الأمر أشبه بتفكك الشخص. إنها اللحظة التي “يتخلى” بها الشخص ويهجر كل شيء، وقد يبقى راقدًا أو نائمًا على برازه وفضلاته، ولا يفعل شيئً”.


طرق لعلاج الموت النفسي

  1. 01: الذهاب لمختص
  2. 02: بناء المعنى من الحياة والتحفيز الذاتي
  3. 03: أكل مغذيات تساعد على افراز هرمون السعادة الدوبامين
  4. 04: ممارسة الرياضة


reaction:

تعليقات