القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات

 الفروق الفردية 

 ‏

الفروق الفردية

 الفروق الفردية 


    ‏بالرغم من أننا كلنا بشر مخلوقين من طين ، الا أن الفروقات بين الأفراد واضحة لا يمكن تجاهلها ، لأن تجاهلها مصيره الفشل ، ومحاولة ذلك وهم بحت ، فبين العصور توجد فروقات وبين الشعوب كلها ، كذلك توجد فروقات لدى الشعب الواحد وبين الجنسين ، حتى لدى الفرد نفسه ...

ماهي الفروق الفردية التي نتحدث عنها : 

 هي مدى اختلاف الافراد فيما بينهم ، من حيث الخصائص والسمات التي تميز كل فرد عن غيره ، وتشمل الجوانب الجسمية والانفعالية والنفسية والذهنية .


أنواع الفروق الفردية : 

∆ الفروق بين الأفراد : حيث يختلف كل فرد عن الآخر في سماته وفي قدراته العقلية والجسدية والنفسية ، حتى داخل العائلة الواحدة وبين التوائم.

∆ الفروق بين الجماعات :  تختلف كل جماعة عن الأخرى في صفاتها وهذا شيئ ظاهر وأكدته الدراسات الاجتماعية والانثروبولوجية 

∆ الفروق في المهن والمهارات : حيث نجد أن كل مهنة تتطلب مهارات معينة وهذا يثبت الاختلاف بين الأفراد ، وأيضا ميول بعض الأشخاص لمهن معينة مما يناسب قدراتهم بمقابل فشل غيرهم فيها 

∆ الفروق لدى الفرد نفسه : حيث قد يختلف الفرد مثلا على ما كان عليه في صغره أو عبر مراحل عمره ، كما قد يكون ممتازا في مجال معين مثلا تفوق في المجال اللغوي وضعف في القدرات الرياضية 

∆ الفروق بين الجنسين : حيث يجعل الاختلاف الفسيولوجي بين الجنسين اختلافات واضحة ، فيما يخص القدرات الجسمية مثلا والحركية ، يتفوق الرجال ،  بينما في الأمور الانفعالية والقدرات اللغوية فالنساء أكثر عبقرية وذلك مثبت عبر الزمن 

أسباب الفروق الفردية : 

• الوارثة : وتشمل الخصائص الجسمية والعقلية الناتجة عن اختلاط الجينات ، حيث يصنع ذلك الاختلاط فرد جديد منفرد بصفاته وسماته الخاصة 

 ‏

• ‏البيئة : ونعني بها تأثير كل من الأسرة والمدرسة والمؤسسات والمجتمع بصفة عامة ، على كل ماهو مكتسب ، وكل الاستعدات سواء كبحت أو دعمت وما تصنعه لاحقا من تنوع في الفرد 

• ‏الميول والاتجاهات : حيث يكون للفرد ميول تميزه عن غيره ، وحتى بين الجنسين نلاحظ اختلافات في الميول منذ الصغر ، فتميل البنات لألعاب معينة كالدمى ، بينما يميل الذكور الى ما هو عدواني وبطولي 


اهمية دراسة الفروق الفردية :

إن معرفة سيكولوجية الفروق الفردية ، يجعلك واعيا بأننا مختلفون وبهذا يمكنك تدعيم نقاط قوتك والاستفادة من نقاط ضعفك ، بالاضافة الى أن هذا المبدأ يجعلك متقبلا لنفسك وللآخر ويزرع في ذهنك فكرة التكامل مع الآخر ، لتحقيق ما هو أفضل 

أيضا معرفة الفروق الفردية لأبنائك يجعلك لا تفضل ابنا على الآخر  مما يسبب عقدة النقص لديهم ، وهذا يساعدهم على تقبل أنفسهم ومحاربة الغيرة والحسد بينهم ومن هنا يكبرون بهذه الفكرة الجميلة 

أما في المهن فهذا يساعد أرباب الأعمال على وضع الشخص المناسب في المكان المناسب مما يزيد الانتاجية 

اذن هناك فرق بيني وبينك ، قد يكون عقلي جسمي أو انفعالي أو شخصي لكن هذا لا يصنع التفرقة والتباعد ، بل التقبل والتكامل .

المراجع : 

سيكولوجية الفروق الفردية  " اسعد شريف الأمارة "

الفروق الفردية في الذكاء " د. سليمان الخضري الشيخ

إعداد : إكرام يوسري

reaction:

تعليقات