القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات

تقنية الاطفاء لتعديل السلوك 

تقنية الاطفاء لتعديل السلوك 



     تعتبر التقنيات العلاجية المعرفية السلوكية من أبرز التقنيات الرائدة في مجال تعديل السلوك الغير مرغوب فيه ، و هي الأسرع و الأنجع في ذلك .
فما هي تقنية الاطفاء ؟
و كيف يتم ذلك ؟ 

     الإطفاء هو ازالة سلوك غير مرغوب فيه أو العمل على وقف حدوثه في المستقبل ويجب تطبيقه بإنتظام ويعتبر الإطفاء إجراء خفضي يشمل على وقف تقديم التعزيز الذي يتبع حدوث الإستجابة ويحافظ عليها.

      ويعني به أيضا  الامتناع عن الاستجابة بسبب توقف التدعيم؛ فالفرد قد يقوم بتصرفات سيئة بهدف لفت الأنظار إليه؛ لذلك يجب تجاهله حين يُخطئ وعدم لفت النظر إليه، وإهمال بعض تصرفاته فترة محددة، وتشجيعه عند القيام بسلوك سوي.
     •مثاله : " منى تلميذة تجيب على سؤال المعلم دون رفع الاصبع !
_هذا السلوك الغير مرغوب فيه .
     •يتم اطفاؤه من خلال التجاهل ، مثاله : " منى تجيب دون رفع الاصبع ، المعلم لا ينظر لها و لا يلتفت لها هكذا يتم اطفاء سلوكها و اخضاعها للسلوك السوي داخل الفصل الدراسي "
   
      عندما نطبق إجراء الإطفاء فإن من المهم أن نحدد معززات السلوك المستهدف كافة وأن نحدد الظروف التي يحدث فيها الإطفاء ومنع المعززات كافة عندما يحدث السلوك المستهدف.

   •من أجل زيادة احتمال نجاح الإطفاء نحتاج إلى أخذ النقاط التالية بعين الاهتمام:


  1. 1.تحديد معززات الفرد وذلك من خلال الملاحظة المباشرة.
  2. 2.الاستخدام المنظم لإجراءات تعديل السلوك لما لذلك من أهمية قصوى في نجاح الإجراء.
  3. 3.تحديد المواقف التي سيحدث فيها الإطفاء وتوضيح ذلك للفرد قبل البدء بتطبيق الإجراء.
  4. 4.الإطفاء حتى لو استخدم بمفرده إجراء فعال لتقليل السلوك ويكون أكثر فعالية إذا عملنا على تعزيز السلوكيات المرغوبة في الوقت نفسه.
  5. 5.التأكد من أن الأهل والزملاء والمعلمين ...الخ سيساهمون في إنجاح الإجراء وذلك بالامتناع عن تعزيز الفرد أثناء خضوع سلوكه غير المرغوب للإطفاء، فتعزيز السلوك ولو مرة واحدة أثناء خضوعه للإطفاء سيؤدي إلى فشل الإجراء أو التقليل من فعاليته.


     •تتوقف سرعة اختفاء السلوك عند إخضاعه للإطفاء على عدة عوامل منها:

1.كمية التعزيز التي حصل عليها الفرد في الماضي "فكلما كانت كمية التعزيز أقل كلما كان اختفاء السلوك أبطأ".
2.السلوك الذي يخضع لجدول تعزيز متقطع يبدي مقاومة أكبر للإطفاء من السلوك الذي يخضع لجدول تعزيز متواصل.
3.درجة الحرمان من المعزز فالشخص الذي حرم من المعزز لفترة طويلة نسبياً دون الحصول على المعزز يبدي مقاومة أكبر للإطفاء من الشخص الذي حصل على معزز فترة طويلة قبل خضوعه للإطفاء.
4.في بعض الأحيان تظهر ما يسمى بظاهرة " الاستعادة التلقائية" وهي ظهور السلوك من جديد بعد اختفائه ولا يعطي معالج السلوك اهتماماً كبيراً لهذه الظاهرة لان سرعان ما تزول إذا تم تجاهلها.

     في الأخير فإن ‏ السلوك هو التواصل وكل سلوك له معنى ، ما يحدث قبل وبعد السلوك قد يعززه ويعمل على استمراره، احرصوا على سقي السلوك الجيد وتجفيف (إطفاء) السلوك الغير مرغوب.

_إعداد المختصة النفسانية : جويرية بريطل .

reaction:

تعليقات