القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات

القيم

تعتبر القيم احد المحددات الهامة للسلوك الاجتماعي و ينظر إليها البعض على أنها من خصائص النوع البشري و ليست مجرد اختراعات شخصية تلتصق بجماعة معينة. 


القيمة هي اهتمام او اختيار و تفضيل او حكم يصدره الإنسان على شيء ما مهتدياً بمجموعة المبادئ و المعايير التي وضعها المجتمع الذي يعيش فيه و الذي يحدد المرغوب فيه من السلوك. تعتبر القيم نتاج اجتماعي، يتعلمها الفرد و يكتسبها و يستدخلها بالتدريج إلى أن يضيفها إلى اطاره المرجعي للسلوك  من خلال عملية التنشئة الاجتماعية، و عن طريق التفاعل الاجتماعي يتعلم الفرد ان بعض الدوافع و الأهداف تفضّل على غيرها، اي انه يقيمها اكثر من غيرها.

تصنيف القيم 

تصنف القيم على عدة أسس منها :
١- على اساس المحتوى مثل :
-القيمة النظرية :
اهتمام الفرد و ميله إلى اكتشاف الحقيقة فيتخذ اتجاهاً معرفياً من العالم المحيط به، يتميّز الأشخاص الذين تسود لديهم هذه القيمة بنظرة موضوعية نقدية، معرفية، تنظيمية، و يكونون عادةً من الفلاسفة و العلماء.
-القيمة الاقتصادية :
اهتمام الفرد و ميله إلى ما هو نافع و يتخذ من العالم المحيط وسيلة للحصول على الثروة و زيادتها عن طريق الإنتاج و التسويق و استثمار الأموال،يتميّز الأشخاص الذين تسود لديهم هذه القيمة بنظرة عملية و يكونون عادةً من رجال المال و الأعمال.
-القيمة الجمالية :
اهتمام الفرد و ميله إلى ما هو جميل من ناحية الشكل او التوافق و التنسيق، يتميّز الأشخاص الذين تسود لديهم هذه القيمة بالفن و الابتكار و تذوق الجمال و الإبداع الفني و نتائجه.
-القيمة الاجتماعية :
اهتمام الفرد و ميله إلى غيره من الناس، فهو يحبهم و يميل إلى مساعدتهم و يجد في ذالك اشباعاً له، يتميّز الأشخاص الذين تسود لديهم هذه القيمة بالعطف و الحنان و خدمة الغير.
-القيمة السياسية :
اهتمام الفرد بالنشاط و العمل السياسي وحل مشكلات الجماهير، يتميّز الأشخاص الذين تسود لديهم هذه القيمة بالقيادة في نواحي الحياة المختلفة و قدرتهم على توجيه غيرهم.
-القيمة الدينية :
اهتمام الفرد و ميله إلى معرفة ما وراء العالم الظاهري فهو يرغب في معرفة اصل الإنسان و مصيره و يرى ان هناك قوة تسيطر على العالم الذي يعيش فيه و يحاول ان يصل نفسه بهذه القوة، يتميّز الأشخاص الذين تسود لديهم هذه القيمة بإتباع تعاليم الدين في كل النواحي.
٢- على اساس المقصد :
-قيم وسائلية :
وسائل لغايات ابعد مثل الإخلاص في العمل.
-قيم غائية :
غاية في حد ذاتها مثل الخلاص.
٣- على اساس الشدة :
-قيم ملزمة (او آمره ناهيه) :
تحدد ما ينبغي أن يكون مثل القيم الخاصة بتنظيم العلاقة بين الجنسين.
-قيم تفضيلية:
تحدد ما يفضل ان يكون مثل إكرام الضيف.
-قيم مثالية :
تحدد ما يرجى ان يكون مثل القيم التي تتطلب من الفرد ان يعمل لدنياه كأنه يعيش أبداً و لآخرته كأنه يموت غداً.
٤- على اساس العمومية ( او الشيوع او الانتشار) :
-قيم عامة:
يعم شيوعها و انتشارها في المجتمع كله بغض النظر عن ريفه وحضره و طبقاته و فئاته المختلفه مثل الاعتقاد في أهمية الدين و الزواج و العفه و غيرها.
-قيم خاصة:
متعلقة بمواقف او مناسبات خاصة او دور اجتماعي خاص مثل القيم المتعلقه بالزواج و الأعياد.
٥-على اساس الوضوح:
-قيم ظاهرة او صريحة :
يصرح بها و يعبر عنها بالكلام مثل القيك المتعلقة بالخدمات الاجتماعية و المصلحة العامة.
-قيم ضمنية :
تستخلص و يستدل على وجودها من خلال الملاحظة الميول و الاتجاهات و السلوك الاجتماعي بصفه عامة مثل القيم المرتبطة بالسلوك الجنسي.
٦- على اساس الدوام :
- قيم دائمة :
تبقى زمناً طويلاً و تنتقل من جيل إلى جيل مثل القيم المرتبطة بالعُرف و التقاليد.
- قيم عابرة :
وقتية عارضة قصيرة الدوام سريعة الزوال مثل القيم المرتبطة بالمودات.

ان كل قيمة تدخلها عناصر عقلية و وجدانية و اجتماعية وبيولوجية و تصنف القيم بحسب ما فيها من عناصر، فالقيم الوجدانية هي ما تجعلنا نرغب في الأشياء او نعزف عنها، و العقلية هي التي يكون بها اقبالنا على التحصيل العقلي و من ثم نحقق به النجاح و نتجنب الفشل او الاحباط، و الشخصية هي التي يعبر عنها اهتمام الفرد بنفسه و متطلباته، و الاجتماعية اهتمام الفرد و ميله إلى غيره من الناس، و البيولوجية التعبير عن الاهتمام بأوجه الإعاشه و الإعالة الاقتصاديه بما فيها من منافع للفرد.

تأثير القيم في السلوك 

تدخل القيم في كل الانساق التي يندرج تحتها الإنسان فهي جزء من نسقه ككائن حي ومن نسقه كشخصية و من نسقه الاجتماعي، و تتأثر القيم على ذلك بكل خبراته و تتعرض للتأثير من آية تغيرات تطرأ على بنية السكان او المجتمع فإذا ثبتت و استقرت فأنها تفعل فعلها مستقله كموجه للسلوك، كما تشكل القيم الخلقيه الفرد و تنشئته و ضبط سلوكه حيث أن هناك صراعات تقوم بالنفس بين القيم، فهناك القيم الاجتماعية التي نتمثلها و نذعن و نعمل بإحيائها، و الشخصية قد نكبته الا انه يظل يعمل داخلنا لا شعورياً، كما تؤثر القيم في ادراك الفرد فما نضفي عليه قيمة اكثر من غيره هو ما ندركه و نتعرف عليه بسهوله و ما نسعى اليه و يهدي سلوكنا.

أهمية القيم 

تعتبر القيم جزءاً لا يستهان به في الإطار المرجعي للسلوك في الحياة العامة بمجالاتها المختلفه، كما لا يخفى دورها في تحقيق التوافق النفسي الاجتماعي، و كما نعلم ان تصارع القيم عند بعض الأفراد تؤدي بهم إلى اضطرابات سلوكيه، و التعبير عن القيم هو المصدر الرئيسي لتحقيق الذات.

تتلاحم القيم مع بعضها البعض ولا تنفصل وتتأثر ببعضها البعض و بالتغيرات التي تطرأ على بعضها، و من النادر ان تسيطر قيمة واحدة و لمدة طويلة على سلوك الشخص فالقيم تعمل معاً في شكل زملة قيم.

إعداد : ايمان هاني 
المراجع :
علم النفس الاجتماعي /د. حامد زهران
الموسوعة النفسية _علم النفس و الطب النفسي في حياتنا اليومية /د. عبد المنعم الحفني.
reaction:

تعليقات