recent
أخبار ساخنة

الأثر النفسي لمرحلة الشيخوخة

الأثر النفسي لمرحلة الشيخوخة

 

الأثر النفسي لمرحلة الشيخوخة

الأثر النفسي لمرحلة الشيخوخة

تعتبر مرحلة الشيخوخة من أكثر المراحل التي يتقاعس بها الانسان و تقل همته و عزيمته في المضي قدماً بدوامة الحياة ، و غالباً ما تسيطر الكثير من مشاعر اليأس ، الإحباط ، الحزن والوحدة  في نفسية المسن ، و كجيل قدم شبابه في خدمة المجتمع وجب علينا رد الجميل بتقديم الخدمات الطبية و النفسية و الاجتماعية تقديراً لهم .

مرحلة الشيخوخة

تمتاز مرحلة الشيخوخة و التي تبدأ بالعاده من سن 60 سنه بالنضج و اكتمال الشخصية و ضعفها و انحدارها في آنٍ واحد ، فهي ربيع العمر و خريفه تتطور بالفرد من رعاية الاسرة الى الاستقلال الذاتي و كسب الرزق و مسؤولية تكوين اسرة جديدة ،و رعايتها و الاشراف على توجيهها .

و غالباً هذه المرحلة تعتبر غير محببه لكثير من كبار السن و خاصةً السيدات اللواتي لا يطقنَ حتى سيرتها او ذكرها ، و الكل يبذل مجهوداته في الاحتفاظ بالشباب مظهراً و سلوكاً او حتى ذكراه ، لذلك نشاهد من كبار السن من يصبغون الشعر و يتزوجون الصغار ، و البعض الاخر لا يعترف بهذه المرحلة بسبب الخوف و الضعف و التدهور و النهايه .

مشكلات مرحلة الشيخوخة

تتخلل في هذه المرحلة العديد من المشكلات التي ترتبط بطبيعة المرحلة نذكر منها :

1ـ المشكلات الأجتماعية

تتضمن ضيق المجال الأجتماعي للمسن و ذلك بسبب حالات الوفاه للرفاق ، الوصول الى حالة من الانطواء و الكسل او الركود الأجتماعي ، الوحدة حيث يعيش المسن وحيداً في عزله قاسية و يعود ذلك الى : إما لأنهما لم يتزوجا ، او ليس لديهم ذرية ، او وفاة احد الزوجين او تفرق الابناء عنهم .

2ـ مشكلات العيش مع الاولاد

قد يضطر المسنين العيش مع اولادهم المتزوجين و تشغلهم الحياة عن الوالدين و هنا تبرز مشكلة الحماة و الأحتكاك بأزواج الاولاد و الخضوع و التبعيه لهم بعد سنوات من السلطة و السيادة ، و في بعض الحالات قد يصبح البعض مجرد مربيين للاطفال .

3ـ مشكلة التقاعد

بعد العمل و المركز الأجتماعي و القوة و السلطان ، و بعد ان كان ملء السمع و البصر ، يؤدي التقاعد المفاجئ الي اللا عمل ولا مركز مع زيادة وقت الفراغ و هكذا ، و المشكلة هنا لا تكمن في التقاعد عن العمل فقط لكنها مشكلة تقاعد جسمي  نفسي ، يصحبها التوتر و القلق و الخوف ، و حتى الإنهيار العصبي هكذا يبدوا التقاعد في نظرهم ( التقاعد عن الحياة ) و خاصةً اذا كان الفرد قادراً على العمل .

4ـ مشكلات انفعالية

تتضمن التشاؤم و حمل الهم ، التوتر ،الشعور بقرب النهاية و الخوف منها ، القلق على ما تبقى من العمر ، الخوف من المرض و من الوحدة و العزلة .

5ـ العزوبة الإجبارية

قد تموت الزوجة و يبقى الزوج ارملاً ، او قد يموت الزوج و تبقى الزوجة ارملة ولا يستطيع اي منهما ـ على الأغلب ـ الزواج من جديد ، إما لنقص في القوة اللازمه جسمياً و فسيولوجياً و نفسياً ، و إما لعدم إقبال الطرف الاخر على زواج قصير العمر غالباً و هنا تكون العزوبية الإجبارية .

6ـ مشكلات اخرى

توجد العديد من المشكلات الصحية التي ترتبط بالضعف الجسمي العام و المشكلات الجنسية ، مشكلات عقلية على رأسها ضعف الذاكره و النسيان ، و اخرى ترتبط بالأفكار الخاطئة عن مرحلة الشيخوخة مثل ان على الشخص الكبير في السن ان يمشي متثاقلاً يتأوه ما دام قد وهن العظم منه و اشتعل الرأس شيباً .

التوافق النفسي عند المسننين

لمساعدة كبار السن في تحقيق افضل مستوى من التوافق و الصحة النفسيه كواجب انساني لابد من الاشاره الى ما يلي : 

1ـ تهيئة المناخ النفسي و الاجتماعي الصحي المناسب للحياة في مرحلة الشيخوخة ، بما يتيح فرصة اشباع الحاجات و النشاط النفسي و الشعور بالكرامة و عزة النفس .

2ـ مساعدة كبار السن على التوافق النفسي و الاجتماعي السليم مع التقاليد و العادات السائدة المتجددة و الخاصة بالأجيال المختلفة حتى يتحقق التوافق الضروري للحياة .

3ـ من المهم جداً العمل على حل مشاكل كبار السن اولاً بأول .

4ـ تقديم خدمات الارشاد المهني المناسبة لوضعهم في مهن تناسب سنهم و حالتهم ، و هكذا يجب العمل على ان يصبح التقاعد تقاعداً الى مهنه جديدة او عمل جديد يناسب المرحلة و ليس تقاعداً عن العمل نهائياً في حالة كان المسن قادراً على العمل .

5ـ تقديم خدمات الارشاد الزواجي و الاسري من اجل تحقيق التوافق مع الظروف الجديدة و إحداث التغيرات اللازمة في نظام الحياة .

6ـ العمل على تدريب كبار السن على انشطة و هوايات جديدة ملائمة لهم تشغل اوقات فراغهم المتزايد و بما يعود بالفائدة الجسمية ، العقلية ،الاجتماعية ، الانفعالية ،و بالمتعة و الخير و هذا يدخل شعور الرضا و السعادة في نفسيتهم .

7ـ عدم استغلال حدوث اي ازمة او حدث صادم سواء اكان محلياً او عالمياً في ترهيب و تخويف كبار السن ، بل يجب ادخال الاطمئنان في نفوسهم لانهم في مرحلة هشة نفسياً .

ختاماً لابد من الإشاره الى ان الصحية النفسية و العافية الانفعالية مهمة لفئة كبار السن يجب التعامل معها بحكمه .

 

 

إعداد : ايمان هاني

 

 

المراجع :

الارشاد النفسي عبر مراحل العمر / د. سامي ملحم

التوجيه و الارشاد النفسي / د. حامد زهران


author-img
مدون الجانب النفسي-علم النفس

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent