القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات


::الإستشفاء الذاتي::


الإستشفاء الذاتي



~تقول الدكتورة _مارتا هيات :
إن الجسد البشري على العكس من الآلة له القدرة على العلاج الذاتي ، و مصدر قوته العلاجية ،يقع تحت سيطرة العقل و هو الذي يتسبب في المرض أو يؤدي إلى الصحة ، فمعظم الأمراض تبدو جسمية نفسية (سيكوسوماتيكية) بمعنى أن الأساس يكمن في العقل و النتيجة نبدو على الجسد ،
فإن كنا نتعرض لأمراض نفسية جسدية ، فهل يمكننا أن نكون أصحاء بنفس الأسلوب النفسي الجسدي ¿¿؟

و الجواب على هذا السؤال طبعا ممكن ؛لأن الأمراض الجسدية الناجمة عن الأفكار السلبية الصادرة من العقل يكون لها عوامل عدة مرتبطة الجانب النفسي ، الذي يتأثر بالمحيط و ما يستقبله من الخارج ، و هذا الجانب يتميز بنوع من الحساسية التي تظهر على الجسد بسرعة طبعا إذا كان الانسان لا يتمتع بمناعة نفسية جيدة..
و بمجرد أن يتخيل الشخص أنه سيمرض عما قريب ،
 و يتكون داخله هاجس من الخوف والقلق ،فليس ببعيد أن يصاب هذا الشخص بالمرض و تتأزم حالته النفسية من ذلك ،
إذن بهذا يكون الجسد صورة عن الحالة النفسية بمعنى أن كل ما يفكر فيه الإنسان سيطبقه الجسد أوتوماتيكيا بلا سابق إنذار،
لهذا فإن الشفاء و المرض قرار يتخذه الانسان ،
الشفاء لا يحتاج بالضرورة إلى دواء مادي ملموس ،
وإنما يحتاج أحيانا إلى دواء معنوي و علاج ذاتي من خلال الأفكار الإيجابية و الإيمان بالشفاء ،لهذا نجد أغلب مرضى السرطان قد استطاعوا التغلب عليه بفعل قوتهم النفسية ،
و بالتالي يحدث الشفاء الذاتي ..
إذا ما غير الإنسان طريقة تفكيره و فهم مكامن نفسه و حالاته وكون فكرة قوية في عقله ،فبالتأكيد قوته النفسية ستغلب المرض الجسدي ، و بمجرد أن يتخيل المصاب بمرض جسدي ما أنه سيشفى ، طبعا مع توالي الأيام سيجد نفسه أنه يتمتثل للشفاء و سيشفى ، لأن التخيل يؤثر في أغلب الأحيان على الصحة النفسية بشكل كبير ،
لهذا ينبغي على الانسان أن يطرد ما استطاع تلك الافكار السلبية و تجنبها و تفاديها ،و تكوين أفكار قوية إيجابية وترويض العقل عليها ،لأن قوة المناعة الجسدية من القوة النفسية .

|أمل بنعلوش|

reaction:

تعليقات