recent
أخبار ساخنة

التلاعب النفسي :


التلاعب النفسي :

يعرف التلاعب النفسي على انه نوع من التأثير الذي يهدف إلى تغيير نظرة وسلوك الآخرين من خلال استخدام تكتيكات وأساليب خادعة وخفية.

التلاعب النفسي :

التلاعب النفسي :






ولكي نبسط التعريف أكثر وتتضح الرؤية سنشرح معنى :

- التلاعب:


 هو استخدام لمهارات وأساليب معينة لسيطرة والتحكم أو لاستخدام شخص ما ، لتوجيهه إلى السلوك المطلوب لغرض تحقيق هدف مخفي عن الشخص المراد توجيهه ، يعني ان التلاعب هو صنع من شخص ما الى شخص آخر .
- مثال: تخيل انك تلميذ في المدرسة او طالب في الجامعة وهناك واجبات يتوجب عليك القيام بها ولكن يستصعب عليك ذلك فتقرر إيجاد حلول أخرى، فتقرر ان تقنع صديقك أو صديقتك بأن يقوم بحل لك هذه الواجبات او مساعدتك في حلها، وبالتالي ستلجأ إلى استخدام أساليب الاقناع التي ستجعل صديقك يقوم بمساعدتك للقيام بهذه الأعمال المدرسية، وكل شخص وأسلوبه في الاقناع (تختلف الاساليب ) .
- مثال 2 : تخيل انك في حصة الفن الدراسية وبيدك صخرة او كومة صلبة من التراب ، وطلب منكم ان تقومو بنحت تمثال ، فمباشرة ستقوم بالتلاعب بتلك الصخرة وتسخدم مختلف الاساليب لكي تصبح في الاخير عبارة عن تمثال .
فكلا المثالين يعتبران تلاعبا تحكمياً.
 1-التلاعب والاضطراب الشخصي:
يرى معظم أخصائي الصحة النفسية ان هناك الكثير من الصفات والسمات الشخصية والاعراض الاساسية المشتركة بين معظم اضطرابات الشخصية ، ويعد التلاعب والتحكم النفسي من أبرز هذه الاعراض والسمات .
فلقضاء حاجياتنا الشخصية، الاجتماعية ، العاطفية ، او للحصول عليها ، يلجأ المرء او الفرد السليم إلى مجموعة من الحلول والإستراتيجيات المتنوعة والتي تكون واقعية وآمنة مثل القيام بالأمر بنفسه ، أو طلبه بطريقة مباشرة ومأدبة ، أو عقد صفقات والتعامل بصدق وأمانة ... إلخ .
وقد يلجأ هذا الشخص إلى صغير اذا تعقدت عليه الحلول ولم يصل الى مبتغاه باستخدام التلاعب في حدوده المعقولة والضيقة ، كشراء هدية للشخص قصد إفراحه أو لتلميح له بالرغبة في شيئ ما ....
عكس الاشخاص الذين يعانون من أمراض إضطراب الشخصية ، رغم وجود من الحلول والاساليب المباشرة والطرق والاستراتجيات المثلى إلا انهم يعتبرون ويفضلون الاساليب الغير المباشرة والطرق الملتوية ، والتلاعب تحديدا للوصول إلى مبتغاهم ، وقد يمارس مضطربو الشخصية التلاعب التحكمي بشكل متعمد على من حوله لأن تركيزه بالغالب منصب على اسكات الشخص الذي بداخله وتهدئته نفسانيا بإنشاء نقطة تركيز في الطرف الآخر .

2 . أبرز الأعراض والسمات :

* التصرف باهتياج أو عنف أو بطريقة استفزازية من اجل إثارة ردة فعل غاضبة.. طريقة معرف باسم "الطعم"
* تمثيل دور الضحية لأثارة استجابة متعاطفة ، معروف ايضا باسم "التجني الذاتي"
* افعال صريحة فيها ايذاء للنفس بهدف خلق أزمة مع الأهل والمقربين
* الخيانة العلنية أو المغازلة لأثارة غيرة الاخرين
* الانسحاب أو التجنب، أو المعاملة الصامتة لهدف دفع الطرف الاخر إلى المطاردة رغبة في التقرب
* تأليب شخصين آخرين ضد بعضها البعض من أجل خلق صراع بين الآخرين. طريقة معروفة باسم "توظيف وكيل" حيث يتم فيها استغلال شخص آخر التحكم في الشخص المراد التحكم فيه.
* ضبابية في الآراء والإجابات وتجنب المواجهة واستخدام أشخاص آخرين لإيصال الرسالة أو الفكرة المراد إيصالها.
* وعود لا يتم الايفاء والالزام بها مع توقع الالتزام من قبل الاخرين.
* الهيجان بهدف الحفاظ على جو من الصراع لدفع شخص ما لإبداء المزيد من الاهتمام.
* المراوغة والتحايل لإقناع شخص انسحب من العلاقة نتيجة التلاعب والتحكم به لكي يعود للعلاقة من جديد.
3- خلاصة  :
تذكر دائما ان المهم ليس الشيئ الذي تحصل عليه او المساعدة التي تريدها بل الأهم  من ذلك هو كيفية الحصول عليها .
بقلم توفيق سحنون

author-img
مدون الجانب النفسي-علم النفس

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent