recent
أخبار ساخنة

البارنويا

البارنويا
البارنويا



1ـ الشخصية الزورانية ( البارانويا )
شك شامل في الاخرين و انعدام الثقة بحيث يفسر دوافعهم على اساس من سوء النية ، يبدأ منذ البلوغ الباكر و يتمثل في عدد من السياقات ، كما يستدل عليه باربعه او اكثر مما يلي :
1ـ شبهات دون اساس كافي بأن الاخرين يستغلونه او يؤذونه او يخدعونه .
2ـ منشغل بشكوك لا مبرر لها في ولاء و اخلاص اصدقائه و زملائه .
3ـ يتردد بالوثوق في الاخرين بسبب الخوف غير المسوغ من ان المعلومات ستستخدم بشكل خبيث ضده
4ـ يستنبط من الملاحظات او الاحداث البريئه إهانات و تهديدات .
5ـ يحمل الضغائن بصفه دائمة اي لا يغفر اي إهانه او إساءه او استخفاف .
6ـ يتصور اعتداء على شخصه و على سمعته لا يراها الاخرين .
7ـ يبدي شكوك متكررة بلا مسوغ  في اخلاص الزوج او الشريك .
سمات الشخصية
تتضمن سمات هذه الشخصية الغيره الشديده و الشك في الاخرين و تفسير ما يفعله الغير من وجهه نظر شخصية بحته و من محاولة التحقق من صدق النتائج ، ولا يتحمل نقاشاً او جدالاًو ينظم افكاره في سلسله منطقيه يخدع بها نفسه و غيره ، و يمتاز بميل شديد للانتقام و يميلالى المباهره و المفاخره و الحساسيه الزائده و الجمود ، و ينغصون حياة كل من يتعامل معهم لتأويلهم او تفسيرهم اي بادره بأنها اضطهاد لهم و ان تزوجوا فهم دائمي الشك في زوجاتهم .
تنجح هذه الشخصية  في اي مجال يتطلب الحذرو اليقظه و الحزم و ضبط النظام و خصوصاً في مجال الاداره المدنيه او العسكريه .
من اسمائها المتداوله الشخصية الشكاكه ، الاضطهادية ، المرتابه 
 العوامل التي تساعد الانسان للاستغراق في الشك تجاه الاخرين
1ـ ضعف الوازع الديني ، فالقلب المتصل بالله تعالى و الذي يستشعر حضوره و رقابته لا يختزن الظنون السيئة .
2ـ مرآة الذات ، غالباً ما ينظر الانسان للاخرين من خلال ذاته فصاحب الذات الطيبه و النوايا السليمه اول ما يتبادر الى ذهنه حسن الظن بالآخرين و العكس صحيح.
3ـ البيئة المهيأه ، العناصر المنحرفه السيئة تجد نفسها معنية بتتبع العثرات و الاخطاء التي تصدر من هذا و ذاك لتبرر لذاتها الانحراف . 4ـ الميل للمشاكسة ، الشخص الذي يميل الى المشاكسه و المنازعه فإنه يرمق الاخرين دائماً بنظرات الشك و الريب ليبرر بذلك مشاكسته لهم و ابداء الإساءة تجاههم
بعض الافكار المقترحه للتعامل مع هذه الشخصية
1ـ يجب الحذر في التعامل معه فهو يقرأ ما بين السطور و يفسره على انه تهديد لذا يجب ان يتم وزن كل كلمه في التعامل معه و ان تكون الكلمات مختصره قدر الامكان .
2ـ الصراحه و الوضوح معه في الاقوال و الافعال حتى لا تثار الريبه في نفسه .
3ـ عدم المبالغه في الاعتذار منه اذا بدر منك تجاهه تقصير فإنه قد يفسر تصرفك تفسيراً غير الذي قصدت انت .
4ـ تجنب مجادلته و انتقاده ولاسيما امام الناس و بين له ما تراه صواباً باسلوب لطيف دون تعنيف او إلزام بتغيير قناعاته فليس هيناً عليه ان يفعل ذلك .
5ـ ان احتجت الى محاورته فستعد لذلك بالادله المقنعه و الحجج القويه و الحوار الهادئ مع الحذر من اسقاطاته .
6ـ لا تدعه يسقط عليك اخطائه و تقصيره و هفواته و لا تواجهه بعنف فينفجر الا اذا كان لك عليه سلطان و تستطيع انت ان تسيطر على الموقف و لديك ما يكفي من البراهين و الشهود
إعداد إيمان هاني
author-img
مدون الجانب النفسي-علم النفس

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent