القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات

أعراض الاكتئاب
اعراض الإكتئاب











مهما تعددت الأسباب فإن الاكتئاب النفسي هو في النهاية نتيجة لفقدان الإنسان لقدراته على التوافق داخليا مع الحياة من حوله بما فيها مؤثرات وأحداث، بعضها يجلب السرور والبعض الآخر يدعو إلى الحزن والكآبة، مثل الخسارة، الفراق، الإحباط ومتطلبات الحياة المتلاحقة؛ وبدلا من التفاعل مع هذه الأمور بصفة مؤقتة والانصراف إلى الحياة، يستمر فرط تأثر الإنسان واهتمامه، ويتغير مزاجه ويعيش حالة الاكتئاب. ( لطفي الشربيني، 2001، ص 46 ، 47)

وفي هذا المقال أعراض الإكتئاب:
أعراض الاكتئاب:

تتنوع أعراض الاكتئاب في أشكالها وشدتها، وذلك بحسب نوع الاكتئاب ومدته؛ كما أن الاكتئاب يتوقف على طبيعة الشخصية وظروف الفرد الحياتية والعائلية وعلى جنسه وعمره.

المظاهر الرئيسية للاكتئاب المذكورة في الدليل التشخيصي الاحصائي الذي أعدته جمعية الطب النفسي الأمريكية هي:

8-1 المزاج: يتكدر المزاج ويهبط، ويشعر المكتئب باليأس والإحباط وعدم القدرة على الاستمتاع بالحياة، ويفقد الرغبة في العمل والدراسة؛ ويجد المكتئب أن كل ما يقوم به هو عبئ ثقيل عليه. وقد يبدو مزاج المكتئب واضحا على تعابير وجهه، فيميل إلى العبوس ولا يضحك أو يبتسم، وقد تصبح الدموع سهلة وملحوظة.

8-2 المظهر والحركة:قد لا يتغير مظهر المكتئب أحيانا بشكل واضح في حالات الاكتئاب البسيط والمتوسط؛ وأحيانا أخرى نلاحظتبدلا في مظهر المكتئب مقارنة مع مظهره السابق من حيث الكآبة والإهمال في الهندام؛ فتميل تعابير الوجه إلى العبوس والجمود، وقد يتجنب المكتئب النظر المباشر في عيون محدثه، وغالبا ما يكون هناك تباطؤ ذهني وحركي. وفي حالات أخرى قد يترافق الاكتئاب مع اهتياج شديد في الحركة ويكون المكتئب غير قادر على الجلوس في مكانه، يفرك يديه ويتحرك طوال الوقت بلا هدف رغم شعوره بالإرهاق الشديد.

8-3 النوم: يضطرب النوم لدى المكتئب؛ فيصحو مبكرا وهو في أشد حالات الضيق والانزعاج ولا يستطيع العودة إلى النوم، وقد يصحو نتيجة الكوابيس التي تدور حول الموت. ومن الممكن أن يكون النوم متقطعا وغير كامل ولو كانت ساعاته كافية؛ وفي الحالات الشديدة قد ينقطع النوم نهائيا. وفي بعض حالات الاكتئاب بنسبة قليلة قد يزيد النوم.

8-4 الطعام: تقل شهية المكتئب للطعام، وقد يأكل بلا شهية ويصل به الأمر إلى عدم الرغبة في رؤية الطعام أو شم رائحته، ويقل معدل تناول الوجبات وكميتها، ويفقد قدرته على تذوق ما لذ وطاب من الطعام حتى الذي كان يحبه، ويترافق هذا مع هبوط في الوزن. وفي حالات قليلة قد تزيد الرغبة في تناول الطعام مما يؤدي إلى زيادة الوزن.

8-5 النشاط: يقل نشاط المكتئب عموما، فقد يرفض المشاركة في المناسبات، وينقطع عن زيارة الأقارب، ويتراجع النشاط والتواصل الاجتماعي؛ فيأخذ الناس موقفا سلبيا منه مما يزيد من شعوره بالوحدة وفقدان الأمل، فيزيد نفوره من الناس و التشاؤم من المستقبل. ( لابا سليم معربس، 2010، ص 38 – 41 )

8-6 التفكير: يتغير تفكير المكتئب، فلا ينظر إلى الأمور إلا من منظور تشاؤمي قاتم؛ إذ يرى نفسه فاشلا ولا يثق بنفسه، ولا يقوم حتى بالمهام المطلوبة منه والتي كان يقوم بها من ذي قبل، ولا يتوقع لنفسه إلا الخسارة والمصائب؛ وتسيطر على تفكيره تساؤلات عن جدوى الحياة ومعناها، ويفاضل بين هذه الحياة والموت، ويصل بتفكيره إلى حد الانتحار. كما أنه يحمل نفسه وزر أمور لم يقترفها.

8-7 الحياة الجنسية: تنخفض عند المكتئب ولدى الجنسين الرغبة الجنسية والعاطفية، ويضعف الأداء الجنسي والإثارة أيضا.

8-8 القدرات العقلية: يترافق الاكتئاب مع ضعف في التركيز والانتباه وعدم الاكتراث، مما يؤدي إلى عدم تخزين المعلومات وعدم القدرة على استرجاعها، فيصاب بالنسيان وانحباس الطاقة العقلية.

8-9 مشاعر الذنب واللوم: يصف المكتئب نفسه بأنه أسوأ مما هو عليه وأسوأ مما يراه الآخرون؛ فبالرغم من أن المحيطين به ينظرون إليه نظرة اعجاب لنجاحاته ولاجتهاداته السابقة، فهو يرى نفسه شخصا سيئا، فاشلا وعبئا على أسرته.

8-10 اللامسؤولية: يعبر معظم الأفراد المكتئبين عن شعورهم بوطأة الأعباء الموكلة إليهم، ويشكون من أن الآخرين يحملونهم أكثر من طاقتهم، معبرين عن انزعاجهم من الضغوط الخارجية والظروف المحيطة بهم بحيث لا يمكن تجاوزها.

8-11 الخمول في النشاط العام: يصاب المكتئب بانخفاض في مستوى النشاط العام مما كان عليه قبل الإصابة بالاكتئاب؛ فيقضي معظم أوقاته أمام التلفاز أو في السرير؛ أما بالنسبة للنشاطات الأخرى كالعمل، الواجبات المدرسية والعلاقات الاجتماعية، فتصبح صعبة وعسيرة وغير قادر على الالتزام بها، ولا يملك أي رغبة أو دافع لإنجازها. ( لابا سليم معربس، 2010، ص 41 – 43 )

8-12 الشكوى المتكررة: يكون الشخص المكتئب عادة صاحب شكاوى كثيرة، خاصة شكاوى حسية محددة كالتعب السريع وآلام الظهر والصداع.

8-13 العلاقات الاجتماعية: يتسم أصحاب الاكتئاب بالصعوبة في التعامل والتواصل مع المحيطين بهم، بحيث لا تتماشى الأنماط السلوكية الظاهرة لديهم مع الأنظمة الاجتماعية السائدة؛ فهم غير راضين عن علاقاتهم الاجتماعية، وينحون إلى الانسحاب الاجتماعي بكل أنواعه.

8-14 الإحباط: ينظر المكتئب إلى الحوادث الخارجية نظرة سيئة تجعله يتعامل معها على أنها محبطة.( لابا سليم معربس، 2010، ص 43– 44 )

ويعبر الاكتئاب عن مجموعة من الأعراض المركبة التي يطلق عليها العلماء الزملة الاكتئابيةDepressive Syndromeوتتمثل أعراض الاكتئاب في أربع فئات أساسية، هي:

-       الأعراض المزاجية MoodSymptoms: وتعتبر تلك الأعراض بمثابة الشكل المحدد والأساسي للاضطرابات الوجدانية، مثل: حدوث مزاج حزين معظم اليوم، تقريبا كل يوم لمدة أسبوعين على الأقل. ( أسامة فاروق مصطفى، 2013، ص 357 356  )

وتتمثل في: مشاعر الحزن، الهم، الغم، القنوط، الدونية، فقدان الثقة، الشعور بالذنب، وعدم الاكتراث بالعالم. (سليمان عبد الواحد يوسف ابراهيم، 2014، ص 123)

-       الأعراض الدافعية MotivationalSymptoms: وتتمثل في الأشكال السلوكية التي تشير إلى التوجه نحو الهدف، فالناس المكتئبون غالبا ما يعانون قصورا في هذا المجال، وقد يخبر البعض صعوبة شديدة في القيام بأدنى عمل. ( أسامة فاروق مصطفى، 2013، ص 357 356)  وتبدو في: فقدان الدافع والأمل، الشعور بالعجز واليأس وعدم الكفاية، فقدان المبادأة، انخفاض في النشاط النفسي الجسمي، تثبيط الهمة، صعوبة في اتخاذ القرارات والميل للانتحار. (سليمان عبد الواحد يوسف ابراهيم،2014، ص 123)  

-       الأعراض البدنية SomaticSymptoms: وتشير إلى التغيرات الجسمية التي قد تصاحب الاكتئاب، وتشمل تغيرات في أنماط النوم والشهية والاهتمام الجنسي. ( أسامة فاروق مصطفى، 2013، ص 357 356  ) مثل الشعور بالإجهاد والوهن، الأرق، فقدان الشهية، بطء في الحركة والهزال الشديد. (سليمان عبد الواحد يوسف ابراهيم، 2014، ص 123)

- الأعراض المعرفية Cognitive Symptoms:تشير إلى قدرة الأفراد على التركيز دائما، اتخاذ القرار، وكيفية تقويمهم لأنفسهم. ( أسامة فاروق مصطفى، 2013، ص 357 356 ) وتشمل صعوبة التفكير وعدم القدرة على التركيز. (سليمان عبد الواحد يوسف ابراهيم، 2014، ص 123)  

وأوضح سترونجمانStrongmanخمس سمات للشخصية الاكتئابية:

1)   مزاج حزين وفتور الشعور.

2)   مفهوم سلبي عن الذات يتضمن تأنيب الذات ولومها.

3)   رغبة في تجنب الأشخاص الآخرين.

4)   فقدان الشهية العصبي والرغبة الجنسية.

5)   تغيير في مستوى النشاط، عادة تجاه الكسل، وأحيانا في شكل استثارة. ( أسامة فاروق مصطفى، 2013، ص 357 356  )


reaction:

تعليقات