القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات


علم النفس و المجتمع
علم النفس و المجتمع



علم النفس، هو علم دراسة سلوك الكائنات الحية، سواء كان سلوكها المعرفي، أو العصبي، أو العقلي، أو السلوكي البحت، ولكن في مخيالنا العربي، إرتبط هذا المفهوم  بالمنحنى الباتولوجي، أي المرضي، فالذهاب إلى مختص نفسي يعني، في مخيالنا العربي، أن الشخص مريض نفسي، أو على حافة الجنون، أو أنه شخص مدلل، أو أنه شخص مبتعد على دينه، ومن هذه الإفتراضات الغير مبنية على حقائق واقعية، وإنما هيا أقاويل من هنا وهناك، لأشخاص يمارسون الإقصاء لأشياء لا يعرفونها، سنحاول في هذا المقال توضيع معنى علم النفس و إيضاح الرؤية بالنسبة له، ولهذا سنأخذ الأمر على طريقة سؤال وجواب، وهذا لشرح علم النفس و المجتمع
1: ماهو علم النفس؟
ج1: هو الدراسة العلمية الأكاديمية و التطبيقية لسلوك الكائنات الحية.
2: هل علم النفس يدرس النفس ؟
ج2: علم النفس لا يدرس النفس، بل السلوك الظاهري لهاته النفس، هذا من جهة، وهو بعيد من جهة أخرى على كل الظواهر الغيبية مثل الروح.
3: هل علم النفس للمرضى النفسيين فقط.؟

الجواب: لا، لأن علم النفس تخصص يمتاز بكثرة فروعه، فهو لديه دور في المجتمع بفرعه علم النفس الإجتماعي والذي يدرس تفاعل الفرد مع الجماعة، علاقة التأثير و التأثر، وكيفية السيطرة على الحشود، كمثال كتاب سيكولوجية الجماهير لغوستاف لوبون، وهو يدرس بفرعه علم النفس العمل و التنظيم، طرق الرقي النفسي للعامل في المصنع، ويدرس بفرعه المدرسي، صعوبات التعلم وعلاقة المدرس بالمتمدرس، وبفرعه الصحي، طرق التفاعل بين التأثيرات النفسية على المرض الجسمي، فيما يعرف الأن بالإضطرابات النفس الجسمية، والتي هيا في تعبيرها تعني أن النفس حينما تتعب تطرق باب الجسد ليشاركها الألم في شكل إضطرابات متنوعة، كالسرطان في بعض الأحيان، وهو ما يعرف الأن بعلم نفس السرطاني، بالإضافة لتخصص المرضي، والذي يدرس الإضطرابات ويسعى لإيجاد علاجات لها، و علم النفس الإيجابي، والذي يسعي للوقاية و تطوير قدرات الفرد ليطور ذاته.
4:ماهيا نظرة المجتمع العربي عموماً لعلم النفس
ج4: هيا نظرة قاصرة نوعاً ما، قصيرة النظر و خلط في المفاهيم وهو ما يجعل بعض الحالات لا تجازف بالذهاب لمختص نفسي، وتذهب لسحرة أو مختصي الطاقة والذين يوهمونهم بأشياء غير حقيقية ويمارسون عليهم الإيحاء، الوهم.
5: هل لعلم النفس وطن او دين؟
ج5: علم النفس هو علم تجريدي، ويعني أنه لا يرتدي أي عباءة، فنحن مثلاً كمسلمين ساهمنا في هذا العلم، فنجد علماء مثل إبن سينا، الفارابي، إبن رشد، إبن خلدون، و حتى البلخي والذي يعد قامة في العلاج المعرفي السلوكي قبل 500 سنة، ولذا علم النفس موجه للإنسان ككائن، فمثلاً يدرس تأثير الهرمونات والوراثة على شخصيته، البيئة، تأثيرات المواد الإدمانية على ذاته، طرق للتوقف عن الإدمان، الإختلالات الجسمية وكيفية تقبلها، فهو علم واقعي مبني على دراسات عصبية وجينية ومخبرية، وهاته الدراسات تتم على مستوى كل البلدان، فالمختص النفسي في الجامعة الجزائرية مثلاً يضع مذكرة قبل تخرجه تخص ظاهرة نفسية ما، ويسعى للخروج بحلول وفق هذا المجتمع، فلكل مجتمع خصوصية، كما لكل جسد خصوصية كذالك، اي وأنه أينما وجد الإنسان فهناك علم النفس، ولو بالفضاء، تأثير العزلة في الفراغ الكوني على الوحدة الذاتية للفرد.
6: لما تم ربطه بالمنحى الباتولوجي(المرضي).؟
هذت لعدة إعتبارات، أهمها أن الإنسان يتجه عندما لا يفهم إلى الإختزال، أي أقصينا هذا العلم، لعدم فهمنا له، الإقصاء سهل، االمعرفة صعبة.
7:هل يحتاج مجتمعنا علم النفس بكافة تخصصاته؟
7. نعم وبشدة، وأكثر من أي وقت مضى، لأن المجتمع أصبح يتمركز حول الأنا حول الفردانية، على عكس النظرة الجماعية و القبلية قديماً، فالذات الإنسانية تعرت وجودياً في هذا العصر، لأنه عصر التقييد، فهو ملتزم بواجبات و بعقود، قد تسبب له ضغط نفسي، ولكن لا يمكن أن نفعل هذا العلم دون أن يتم تفعيلها من طرف المحتاج لها، لأن التغيير يبدأً من الطالب لتغيير، وما المختص إلا مدرب لتلك الطريق.
8:كبف سيساعدني علم النفس الإيجابي مثلاً، أو المدرسي.؟
يساعدك من خلال الحاجة التي تريد التغيير أو تطوير ذاتك بها، فهو يساعدك على فهم سلوكك، وأن تعرف نقاط قوتك وتطورها، وأن تتقبل نقاطك السلبية وتغيرها، وماهيا الأعطاب و الخلل في الذات، بالإضافة إلى المساعدة الذاتية على الإنضباط، ومعرفة التعامل و التواصل، وحل بعض الإختلالات إن وجدت.
9: هل الأخصائي النفسي شخص نرجسي، أو مريض.؟
ج9: إن المختص هو في الأخير إنسان، وقد يصاب مثل ما يصاب الشخص العادي، بأحد الإختلالات النفسية، وقد ينتحر، لأن المرض النفسي مثل المرض الجسدي، غير أن المختص النفسي لديه خاصية الوقاية أكثر من غير المختص ، أي أنه يستطيع أن يدرك وأن يحلل، وأن يعالج ذاته بذاته، وأحياناً حتى المختص يذهب لمختص أخر للعلاج.
10: أخر سؤال: لما يذهب الشخص للسحرة والمشعوذون أو لغير المختصين ولا يذهبون لعلم النفس
ج10: يذهبون لأنهم يودون سماع ما يودون سماعه، فالمشعوذون يربطون لهم كلامهم بالإيحاءات و العاطفة ، عمس علم النفس المبني على العقل و الحقيقة وتغيير الذات وتطويرها
أـمنى أن يعجبكم المقال بخصوص علم النفس و المجتمع 

 إعداد مرسلي بلال

reaction:

تعليقات