القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات

ماهو الخوف، الفوبيا، رؤية الخوف من زاوية نفسية .


يقول أبو قاسم الشابي :
ومن يتهيب صعود الجباليعش أبَــدَ الدهــر بيــن الحــفرْ
في هذا إشارة للخوف، ماهو هذا الوحش الذي يلتهم طموحتنا أحياناً، ينقص لنا الشجاعة، فمهما كنت إنساناً قوياً، فهناك شيئاً تخشاه، ولو أن تخاف من ان يتملكك خوف.

يقال أن أساس كل المخاوف هو الموت والذي يكون متخفي على مستوى اللاوعي، فمثلاً خوفك من الطيران ليس سببه الطائرة بحد ذاتها، بل السبب الحقيقي لذلك هو الخوف من سقوط الطائرة و الموت.
و الخوف من التكلم امام الجمهور هو في أساسه خوفك من الرفض، والعيش معتزلاً لوحدك بسبب الرفض، الذي تتخيله على مستوى اعمق من اللاوعي.
  • إنه وبمجرد ان تشاهد شيئاً يخيفك، يبدأ دماغك وتحديداً اللوزة الدماغية وتحت المهاد بتطبيق فكرة حارب او اهرب، هذه الفكرة ستجعلك تنفعل وفق سلوك معين، فمثلاً هناك بعض المصابين بلرهاب الاجتماعي يغشى عليهم في وسط الجماعات، وهذه إستراتجية في اللاوعي تعني في حقيقتها الايهام بلموت.

إن جسمك وفي لحظة الخوف له هدف نبيل وهو إنقاضك، وبالتالي سيقوم بوقف بعض العمليات التي لا تحتاجها وزيادرة فعالية اشياء أخرى، فمثلاً يقال في الفنون القتالية، تصالح مع خوفك لأنه سيعطيك طاقة كبيرة.
إن المرحلة الأولى تعتمد على الأدرلالين والذي يزيد ضغط الدم والأكسيجين في العضلات ، ويقلل عمل الجهاز الهضمي كعملية أقل اهمية في هاته الحالة (حالة الخوف).
المرحلة الثانية يفرز هرمون الكرتزول والذي يجعل جسمك في مرحلة تأهب  ، أحياناً هاته الردود جيدة في بعض المخاطر الحقيقية، ولكن حينما يتجاوز الحد، تصبح هنا المشكلة قاتلة، ويصبح الخوف من رفيق مساعد، إلى رفيق وحش، هذا الوحش سيتفعل بسبب أفكارك و تكراراتك، فمثلاً، يمكن لفكرة سلبية مع الإستمرار في التفكير بها، في تفعيل هاته الادوات، يسبب العديد من الأمراض الجسمية، منها ضغط الدم وإضطربات المناعة و إلى أخره، وهذا بسبب الخوف الذي يجعل الجسم يخفض يعض الكفاءات الحيوية ليزيد في أخرى.
الإنسان يبدأ بالإحساس بأنه في حرب دائمة مع الخوف، رغم ان المثيرات الخارجية لا تستلزم ذلك، ومن الأمثلة المصاب بلرهاب الإجتماعي .
معظم الحالات التي تأتيها المخاوف هيا الحالات التي تعرضت لصدمات الطفولة، حينما كانت الحالات لا تعرف الهروب او الحرب بل ، كانو لا حول لهم ولا قوة.
وحين يكبر الطفل يصبح هذا الخوف كشكل من أشكال الحماية خاصة ، اي الهروب من المواقف قبل حدوثها.
قد ترى هؤلاء الأشخاص لا يركزن، و يدخلون في سرحان...
من الأشياء التي يحب فعلها هو تعزيز شعور اللشخص بالأمان، .....امان الطفل الداخلي به .
من المهارات التي قد تساعدك هو التأمل، الإسترخاء، معاملة ذاتك بلمحبة.
وأهم شي كل فترة واجه شيئ تخافه ولكن بأقل درجة
إهتم بجسمك.
الخوف مسموح ان يتكلم، ولكن القرار لك .
المرجع: دورة الكترونية عن بعد بإدراك
........
لتحميل الكتاب من هنا ، كتاب التعايش مع الخوف فهم القلق ومكافحته

reaction:

تعليقات