القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات

الهوس الإكتئابي بحث مكتبي للأخصائية لعيبي نسرين سعيدة

من إعداد: لعيبي نسرين سعيدة

**مقدمة
تعريف الاضطراب
·       تعريف الاكتئاب
·       تعريف الهوس
·       تعريف الهوس الاكتئابي
اضطراب الشخصية
·       اضطراب الشخصية الاكتئابية
·       الشخصية المصابة بالهوس
·       الشخصية الهوسية الاكتئابية
الأعراض
·       أعراض الاكتئاب
·       أعراض الهوس
الأنواع
·        أنواع الاكتئاب
·        أنواع الهوس
التفسيرات
·       تفسيرات الاكتئاب
·       أسباب الهوس الاكتئابي
المآل
·       مآل الاكتئاب
·       مآل الهوس
·       مآل الهوس الاكتئابي
العلاج
·       علاج الاكتئاب
·       علاج الهوس الاكتئابي
خاتمة
قائمة المصادر والمراجع




مقدمة
يعرف "الهوس الاكتئابي" أيضا ب"اضطراب ثنائي القطب"، وهو اضطراب يتميز بعدم اتزان المزاج يؤثر ويعيق حياة الفرد اليومية بشكل واضح وخطير.
وهو مشكل من طرفين متناقضين وبعيدين كل البعد عن بعضهما البعض، يتمثل الطرف الأول في التصرف المتطرف والجنوني الذي يعرف ب"الهوس"، بينما يشكل "الاكتئاب" الطرف الثاني؛ فينتقل الشخص المصاب من التهور والاندفاعية إلى اللامبالاة، ومن نشوة الشغف إلى هاوية الاكتئاب. هذه التحولات المزاجية إما تحدث مرات قليلة في العام أو عدة مرات على مدار اليوم الواحد.
لهذا الاضطراب أعراض تساعد على تشخيصه، وبالرغم من تعقده وعدم اتضاح أسبابه إلا أن المختصين استطاعوا الوصول إلى علاجات تساعد على تحسين وضع المصاب به.




تعريف الاضطراب
·       تعريف الاكتئاب: الاكتئاب مصطلح يتم استخدامه للإشارة إلى مركب من الأعراض: مكتئب، حالة من القنوط، عدم الاستجابية، فقدان الدافع، الكف النفسي والحركي وأفكار اكتئابية نمطية واضطرابات جسمية محددة. ( سليمان ابراهيم، 2014، ص 118)
يعرف "بيك" الاكتئاب بأنه اضطراب في التفكير نتيجة لنشاط النماذج المعرفية السالبة التي تؤدي إلى تكوين نظرة سلبية عن الذات والعالم والمستقبل. ( سليمان ابراهيم، 2014، ص119)
تعريف الهوس: الولع الشديد بالقيام بنشاط معين أو الاهتمام الشديد بموضوع ما أو سلوك معين أو الإثارة والتهيج والثورة والنشاط المفرط والهيجان الحركي الشديد؛ ويتخذ الهوس أشكالا متعددة وينتشر في أنشطة كثيرة. ( عبدالرحمن العيسوى، 2005، ص154)
هو اضطراب في السلوك يتميز بالغرابة وبالنشاط الحركي النفسي الزائد والمبالغ فيه، كما يتسم هذا السلوك بالهياج وبالمرح الذي لا يسيطر عليهما الفرد المصاب به. ( عبد الرحمن الوافي، 2016، ص 267) 
تعريف الهوس الاكتئابي: يعتبر هذا المرض من الاضطرابات النفسية الأولى التي عرفها قدماء المصريون واليونانيون، وكان يطلق عليها عبر العصور اسم "جنون الهوس والكآبة" وكذا "الجنون الدوري" حيث يشاهد فيه الاضطراب الانفعالي والدورات المتكررة من الهوس والاكتئاب؛ ونقول عندئذ أن هذا المرض عبارة عن خليط من أدوار الهوس والاكتئاب. (عبد الرحمن الوافي، 2016، ص 268)

اضطراب الشخصية
·       اضطراب الشخصية الاكتئابية: يميز هذه الشخصية بأن أهم صفات صاحبها: عدم القدرة على الاستقرار، الخوف من أي عمل تحمل المسؤولية الحرص على الاحتفاظ بالمكانة الاجتماعية ويخاف من تأثير الشك في أخلاقه حيث يحرص على الدقة في الأداء والأمانة بشكل أكثر من الطبيعي. (محمد غانم، 2009، ص 542، 543) 
·       الشخصية المصابة بالهوس: تتسم هذه الشخصية قبل إصابتها بالمرض بالانبساط وبالنشاط، الطموح، الثقة بالنفس بدرجة عالية وبالرضا عنها مع سهولة التهجم والعدوان. (عبد الرحمن الوافي، 2016، ص 268)
·       الشخصية الهوسية الاكتئابية: قبل إصابتها بالمرض ينطبع عليها المزاج الدوري، أي تكون شخصية نوابية تتفاوت بين المرض والاكتئاب، وبين التفاؤل والتشاؤم، وبين النشاط والكسل والخمول بطريقة دورية سريعة دون أسباب تبررها؛ وتتسم الشخصية الهوسية الاكتئابية بالنشاط الزائد وبالطموح، الاهتمام بالنجاح والانبساط والانطواء؛ أما في حالة إصابتها بالمرض فيطغى عليها دور الاكتئاب الذي يتضح في القلق وفي عدم تقدير الذات وجمود الضمير والعدوان اللاشعوري والحزن العميق. (عبد الرحمن الوافي، 2016، ص 270)   
الأعراض
·       أعراض الاكتئاب:
Ø    تواجد 5 أو أكثر من الأعراض التالية لنفس أسبوعين، والتي تمثل تغيرا عن الأداء الوظيفي السابق؛ على الأقل أحد الأعراض يجب أن يكون إما مزاج منخفض أو فقد الاهتمام أو المتعة:
-       مزاج منخفض معظم اليوم، كل يوم تقريبا، ويعبر عنه إما ذاتيا (مثل الشعور بالحزن أو الفراغ أو الحزن)، أو يلاحظ من قبل الآخرين (مثل أن يبدو دامعا).
-       انخفاض واضح في الاهتمام أو الاستمتاع في كل الأنشطة أو معظمها، وذلك معظم اليوم في كل يوم تقريبا (ويستدل ذلك بالتعبير الشخصي أو بملاحظة الآخرين).
-       فقد وزن بارز بغياب الحمية عن الطعام، أو كسب وزن (مثل التغير في الوزن لأكثر من 5% في الشهر) أو انخفاض الشهية أو زيادتها كل يوم تقريبا.
-       أرق أو فرط نوم كل يوم تقريبا.
-       هياج نفسي حركي أو خمول كل يوم تقريبا (ملاحظ من قبل الآخرين وليس مجرد أحاسيس شخصية بالتململ أو البطء).
-       تعب أو فقد الطاقة كل يوم تقريبا.
-       أحاسيس بانعدام القيمة أو شعور مفرط أو غير مناسب بالذنب (والذي قد يكون توهميا) كل يوم تقريبا، وليس مجرد لوم الذات أو شعور بالذنب لكونه مريضا.
-       انخفاض القدرة على التفكير أو التركيز أو عدم الحسم كل يوم تقريبا (إما بالتعبير الشخصي أو بملاحظة الآخرين).
-       أفكار متكررة عن الموت (وليس الخوف من الموت فقط) أو تفكير انتحاري متكرر من دون خطة محددة، أو محاولة انتحار أو خطة محددة للانتحار.
Ø    تسبب الأعراض انخفاضا واضحا في الأداء الاجتماعي أو المهني أو مجالات الأداء الهامة الأخرى.
Ø    لا تعزى الأعراض لتأثيرات فيزيولوجية لمادة (مثل سوء استخدام عقار، تناول دواء) أو عن حالة طبية أخرى.( DSM5، ص 75)
·        أعراض الهوس:
Ø     فترة متميزة يكون فيها المزاج وبصورة غير معهودة ومتواصلة مرتفعا أو ممتدا أم مستثارا، وزيادة غير معهودة مستمرة في النشاط الهادف أو الطاقة، تستمر لأسبوع على الأقل وتظهر معظم اليوم وكل يوم تقريبا.
Ø     استمرت، أثناء فترة اضطراب المزاج، وزيادة النشاط أو الطاقة، 3 أعراض (أو أكثر) من الأعراض التالية ( 4 أعراض إذا كان المزاج مستثارا فقط ) وكانت هذه الأعراض موجودة إلى درجة مهمة، وتمثل تغييرا لافتا عن السلوك العادي:
-       تضخم تقدير الذات أو عظمه.
-       انخفاض الحاجة إلى النوم (مثلا الشعور بالراحة بعد نوم 3 ساعات فقط).
-       ثرثرة أكثر من المعتاد أو ضغط للاستمرار في الكلام.
-       تطاير الأفكار أو خبرة شخصية بتسابق الأفكار.
-       التشتت (أي تحويل الانتباه بسهولة إلى مثيرات خارجية غير هامة أو ليست ذات صلة) كما ذكرت أو لوحظت.
-       ازدياد النشاط الهادف (إما اجتماعيا – في العمل أو في المدرسة – أو جنسيا) أو هياج نفسي حركي (أي نشاط غير هادف غير موجه).
-       الانغماس المفرط في نشاطات تحمل إمكانية كبيرة لعواقب مؤلمة (مثل إسراف في عمليات شراء للملذات أو طيش جنسي أو استثمارات حمقاء في مجال الأعمال).
Ø    تكون النوبة شديدة بما يكفي لتسبب انخفاضا واضحا في الأداء الاجتماعي أو المهني أو تلزم بالاستشفاء، لمنع الأذى للنفس أو للغير، أو هناك مظاهر ذهانية.
Ø    لا تعزى النوبة لتأثيرات فيزيولوجية لمادة (مثل سوء استخدام عقار أو تناول دواء أو معالجة أخرى) أو عن حالة طبية عامة (مثل فرط نشاط الدرق). (DSM5، ص 54)

الأنواع
·       أنواع الاكتئاب: يصنف علماء النفس عادة الاكتئاب إلى:
-       الاكتئاب الخفيف.
-       الاكتئاب المتوسط.
-       الاكتئاب الحاد.
-       ويؤكد بعضهم على وجود اكتئاب مزمن دائم؛ وآخر شرطي، مصدره الأصلي يرجع إلى خبرة خارجية أثرت في نفسية الشخص وهي التي تجعله مكتئبا بظهور وضع مشابه لها أو لخبرة مماثلة لسابقتها. (عبد الرحمن الوافي، 2016، ص 255)
·       أنواع الهوس:
-       الهوس الخفيف: وهو أخف أنواع الهوس، حيث تتجلى أعراضه في المرح المتوسط، النشاط المعتدل، التسرع والانشراح المبالغ فيه.
-       الهوس الذهاني: يتسم المريض بأعراض الهوس الحاد مع الخلط وعدم الترابط واضطراب الوعي والتوجيه الزماني والمكاني. (عبد الرحمن الوافي، 2016، ص267)
·       أنواع الهوس الاكتئابي:
-       الشخص يتغير بين المرح والكآبة، مع وجود فترة طبيعية بين الفترتين.
-       الشخص يتغير بين المرح والكآبة، بدون وجود فترة طبيعية بين الفترتين. ( حسين، 2013، ص41 )



التفسيرات
·       تفسيرات الاكتئاب :
-       منظور التحليل النفسي: أول من كتب عن الاكتئاب في التحليل النفسي هو "فرويد"، حيث أرجعه إلى الخبرات المبكرة التي تمثل إما فقدانا لتقدير الذات، وإما فقدانا لإمدادات كان المريض يأمل أن تحفظ عليه تقديره لذاته أو حتى أن تزيد منه. وهذه الخبرات تنطوي على فقدان الذات من قبيل الفشل، فقدان المكانة وفقدان المال.
ويكتئب المريض ليس لمجرد الفقدان، بل يكتئب بصفة خاصة لأنه لم يستطع أن يحفظ الموضوع من الفقدان وكأنه فاعله، فالميكانيزم الأساسي في الاكتئاب هو استدماج الموضوع المحبوب المكروه معا.
-       المنظور الفينومنولوجي (الظاهرياتي): يذهب الاتجاه الإنساني إلى مفهوم الصيرورة باعتباره لب مرض الاكتئاب، بحيث نستطيع أن نقول أن ما يميز الاكتئاب هو انخفاض في الشعور بالوجود أي في الشعور بالكينونة؛ وهذا الشعور بنقصان الكينونة يؤدي إلى الاكتئاب حتى يصل في الاكتئاب الشديد إلى الشعور بالفراغ، وهذا بطبيعة الحال الموت النفسي عندما ينقطع التناغم بين الأنا والعالم.
-       منظور السلوكية: تعتمد المدرسة السلوكية في الاكتئاب على مفهوم التعزيز، فيرى "سيلجمان Seligman " أن الاكتئاب مظهر للشعور بالعجز حيال تحقيق الأهداف عندما تكون تبعية اليأس منسوبة إلى علل شخصية. فالمريض المكتئب تعلم أنه لا يستطيع السيطرة على مهام حياته بأن يخفف معاناته أو يحقق اشباعاته.
أما "بيك Beck " فيعزو الاكتئاب إلى الاضطراب في التفكير الذي يؤدي إلى اضطراب المزاج وبالتالي اضطراب السلوك. وبمعنى آخر انه نتيجة لنشاط النماذج المعرفية السالبة التي تسيطر على الفرد وتتمثل في النظرة السالبة للذات والعالم والمستقبل.
-       منظور النظريات الاجتماعية: تعزو النظريات الاجتماعة ظهور الاكتئاب لعدد من الأسباب قد يكون من بينها: البيت الغير مترابط ( غياب الروابط والعطف والحب، انحراف الأب أو غيابه) – العزلة الاجتماعية – الإحساس بالنبذ الاجتماعي - سوء الأحوال الاقتصادية – انخفاض الإنجاز أو الفشل في تحقيق الأهداف المادية والعلاقات الشخصية والاجتماعية. (سليمان ابراهيم، 2014، ص 121-123)
·       أسباب الهوس الاكتئابي:
الأسباب الفعلية لاضطراب الهوس الاكتئابي غير معروفة على وجه التحديد، لكن توجد العديد من العوامل التي تثير نوباته:
الاختلافات البيولوجية: يظهر لدى الشخص المصاب بالهوس الاكتئابي بعض التغيرات في خلايا المخ على الرغم من أن هذه التغيرات لم يتم الجزم بوجودها.
كما أن عدم الاتزان في كيمياء المخ قد يلعب دورا كبيرا في الإصابة بمثل هذا الاضطراب وفي كافة الاضطرابات المتعلقة بالتغيرات المزاجية.
الهرمونات: عدم اتزان الهرمونات في جسم الفرد قد يكون له دورا في الإصابة بنفس الاضطراب.
الملامح الوراثية: تلعب الوراثة الدور الأعظم في مختلف الاضطرابات والعلل التي تصيب الإنسان، ومازال العلماء في حالة بحث عن الجين المسؤول عن اضطراب ثنائي القطب.
العوامل البيئية: للبيئة دور في إصابة الإنسان بالهوس الاكتئابي، ويتمثل ذلك فيما يواجهه من ضغوط وإساءة وغيرها من الخبرات الشعورية التي تؤذي نفسيته، والتي تساهم بشكل ما أو بآخر في إصابته بالتقلبات المزاجية التي تخرج عن نطاق السيطرة لتتحول إلى اضطراب نفسي متمثل في اضطراب ثنائي القطب.
Ø    ومن العوامل التي تساهم في ازدياد احتمالات إصابة الإنسان بالهوس الاكتئابي ما يلي:
-       أن يكون أحد أفراد العائلة مصابا بهذا الاضطراب.
-       التعرض لفترات من الضغوط العالية.
-       إساءة استخدام الكحوليات والعقاقير.
-       التغيرات في حياة الفرد، مثل موت شخص عزيز عليه.
-       السن العمرية التي يكون عليها الفرد، خاصة في بداية العشرينات من العمر. (www.feedo.net/MedicalEncyclopedia/PsychologicalHealth/BipolarDisorder.htm )

المآل
·       مآل الاكتئاب:
-       ينتحر 15% من مرضى الاكتئاب.
-       تستمر النوبة لمدة 10 شهور إذا لم يعالج المريض.
-       يصاب 75% من المرضى بنوبة ثانية بعد النوبة الأولى خلال 6 شهور من التعافي.
-       يبلغ متوسط عدد النوبات التي يصاب بها المريض خلال حياته 5 نوبات.
·       مآل الهوس:
-        تستمر نوبة الهوس 3 – 6 شهور إذا لم تعالج.
-       متوسط عدد النوبات 10.
-       يصاب 80 – 90  %من مرضى الهوس بنوبة اكتئاب جسيم على المدى الطويل. (محمد غانم، 2009، ص 484،485)
·       مآل الهوس الاكتئابي: يكون مآل المريض جيدا عادة في حالة حدوث نوبة واحدة؛ ولكن من الواضح أن تكرار النوبات من الأمور الشائعة في هذا المرض؛ كما أن من خصائص هذا المرض أنه لم يترك أثرا في الشخصية أثناء النوبة أو عقبها، ولكن تكرار النوبات قد يترك اضطرابا في المبادئ والحكم ويصبح الشخص أقل قدرة على مواجهة ضغوط الحياة. كلما حدثت النوبة مبكرا لكل من الهوس والاكتئاب كلما كان مسار المرض سيئا حيث تحدث نوبات أخرى. وإذا كانت النوبة الأولى من نمط الهوس فإنها تتكرر في معظم الأحيان، وإذا كانت النوبة الأولى من النوع الاكتئابي فإنها فد لا تتكرر. كذلك سمات الشخصية قبل المرض تكون من أحد العقبات في التنبؤ بمسار المرض؛ فإذا كانت شخصية المريض قبل المرض تتسم بالمرونة والتحمل والمسالمة وله اهتمامات خاصة شاملة ومتنوعة مع الإحساس بالأمن والثقة في النفس، كلما كان ذلك مؤشرا جيدا لمسار المرض؛ والعكس صحيح فيما يتعلق بعكس هذه السمات في نمط شخصيته. (محمد غانم، 2007، ص446)  
العلاج
·       علاج الاكتئاب: إن معرفة الأثر الذي يتركه الاكتئاب على جوانب مختلفة من حياة الإنسان يجعله في حاجة ملحة إلى اللجوء للعلاج؛ ومن أشهر العلاجات المستخدمة في الاكتئاب ما يلي:
-       العلاج النفسي: يتضمن جلسات علاجية فردية أو جماعية، ويضم عدة أساليب منها: استخدام الايحاء، المساندة، التدعيم، أسلوب التحليل النفسي، والعلاج السلوكي.
-       العلاج البيئي: نعني به ايجاد بيئة ملائمة يتعامل معها المريض بعيدا عن الضغوط والمواقف التي تسببت له في المرض، ويتم ذلك بانتقال المريض إلى وسط علاجي أو في مكان للاستشفاء؛ ومن وسائل هذا العلاج الترويح عن المريض وشغل فراغه في العمل.
-       العلاج بالأدوية النفسية: يتضمن استخدام العقاقير المضادة للاكتئاب.
-       أساليب علاجية أخرى: استخدام العلاج الكهربائي الذي يعمل على اعادة تنظيم ايقاع الجهاز العصبي؛ واستخدام بعض الوسائل مثل التنويم المغناطيسي، الوخز بالإبر. (لطفي الشربيني، 2001، ص 238،239)

·       علاج الهوس الاكتئابي:
-       العلاج الدوائي:
·       مثبتات ( موازنات) المزاج.
·       مضادات نوبات الصرع.
·       مضادات الاكتئاب.
-       أدوية أخرى: أدوية غير روتينية مضادة للظواهر الذهانية  psychotic كذلك الأدوية المضادة للقلق مثل 'البينزوديازيبينات benzodiazepines التي قد تساعد في تحسين جودة النوم.
-       العلاج النفسي: تمثل المعالجة النفسية عاملا مركزيا هاما في معالجة اضطراب ثنائي القطب؛ هناك عدة أنواع من العلاجات التي تساعد في ذلك:
·       العلاج السلوكي الإدراكي: العلاج العائلي – العلاج الجماعي.
·       العلاج بالصدمة الكهربائية: هذا العلاج مخصص للأشخاص الذين يعانون من فترات اكتئابية حادة ترافقها أفكار انتحارية، أو للأشخاص الذين لا يشعرون بتحسن في أعراض المرض رغم معالجتهم بالعديد من الوسائل العلاجية الأخرى؛ والعلاج بالصدمة الكهربائية هو عملية يتم فيها تمرير تيار كهربائي مراقب عبر دماغ المريض بهدف إثارة نوبة صرعية.
·       الاستشفاء hospitalisation : قد يكون من المفيد في حالات معينة إدخال المصابين باضطراب الهوس الاكتئابي إلى المستشفى، فإن استشفاء المريض بهدف تلقي العلاج النفسي قد يساعد في موازنة وتثبيت المزاج، بغض النظر عما إذا كان يعاني من نوبة هوسية شديدة أو في نوبة اكتئابية عميقة. (https://www.webteb.com/mental-health/diseases/%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%88%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%83%D8%AA%D8%A6%D8%A7%D8%A8%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B6%D8%B7%D8%B1%D8%A7%D8%A8-%D8%B0%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%86 )












قائمة المصادر والمراجع
1)   حسين فالح حسين (2013)، علم النفس المرضي والعلاج النفسي، الطبعة1، مركز ديبونو لتعليم التفكير، عمان، الأردن.
2)   سليمان عبد الواحد ابراهيم (2014)، الشخصية الانسانية واضطراباتها النفسية "رؤية في إطار علم النفس الايجابي"، الطبعة1، الوراق للنشر والتوزيع، عمان، الأردن.
3)   عبد الرحمن محمد العيسوى (2005)، في علم النفس العيادي دراسة في علم النفس الاكلينيكي، دار المعرفة الجامعية، مصر.
4)   عبد الرحمن الوافي (2016)، مدخل إلى علم النفس، الطبعة7، دار هومة، الجزائر.
5)   لطفي الشربيني(2001)، الاكتئاب المرض..والعلاج، الاسكندرية، مصر.
6)   محمد حسن غانم (2009)، مقدمة في: علم النفس الاكلينيكي التقييم-التشخيص- العلاج، الطبعة1، المكتبة المصرية، الاسكندرية، مصر.
7)   DSM5
9)   https://www.webteb.com/mental-health/diseases/%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%88%D8%B3-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%83%D8%AA%D8%A6%D8%A7%D8%A8%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B6%D8%B7%D8%B1%D8%A7%D8%A8-%D8%B0%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%86


من إعداد النفسانية : لعيبي نسرين سعيدة



انت الان في اخر مقال
reaction:

تعليقات