recent
أخبار ساخنة

صدمة نفسية

صدمة نفسية 


❞ كل صدمة تقلل المسافة بيني وبين النجاح. ❝
⏤ بيب روث
♦️الحاله 1:

بعد الحرب العالمية الأولى التي دامت 4 سنوات من القتال في ساحات المعركة والدماء المنسكبة والنزاع بين الحياة والموت عدتُ شخصاً آخر بأفكار واخزة مؤلمة لاحقتني عدة أشهر.

♦️الحالة 2:

بعد انفصالي عن قريب لي مرّ وقت طويل من الإنكار والاكتئاب والتقبل والآن تراودني الذكريات ومشاعر الغضب والخوف الذي يربطني بلحظة فراقنا وكأن ما كان مكنون بداخلي بدأ يعتري ملامح وجهي وتصرفاتي..

♦️حالة3:

مرّ وقت طويل على تعرض ابنتي للقتل الشنيع.. لقد اقتنعت برحيلها الدائم لكني الآن بدأت أسترجع الماضي أمامي وتتجسد صرخات طفلتي على مسمعي.. أصبحت أبدي ردات فعل غريبة الأطوار وكأن كل شيء بداخلي قد انطفأ.

♦️ياترى ماسبب هذه المشاعر التي تلت الحالات السابقه:؟! 

إنه اضطراب مابعد الصدمة( PTSD) Post-traumatic stress disorder. 

هو اضطراب نفسي قد يحدث للأشخاص الذين عانوا أو شهدوا حدثًا مؤلمًا مثل كارثة طبيعية أو حادث خطير أو عمل إرهابي أو حرب / قتال أو اغتصاب أو الذين تعرضوا للتهديد بالقتل  أو العنف الجنسي. 

كان اضطراب ما بعد الصدمة معروفًا بالعديد من الأسماء في الماضي ، مثل "صدمة القذيفة" خلال سنوات الحرب العالمية الأولى و "التعب القتالي" بعد الحرب العالمية الثانية ، لكن اضطراب ما بعد الصدمة لا يحدث فقط للمحاربين القدامى.  يمكن أن يصيب اضطراب ما بعد الصدمة جميع الناس ، من أي عرق أو جنسية أو ثقافة ، وفي أي عمر.  

الأشخاص المصابون باضطراب ما بعد الصدمة لديهم أفكار ومشاعر مكثفة ومزعجة تتعلق بتجربتهم والتي تستمر لفترة طويلة بعد انتهاء الحدث الصادم. تظهر الأعراض على العديد من الأفراد في غضون ثلاثة أشهر من الصدمة ، ولكن قد تظهر الأعراض لاحقًا وتستمر غالبًا لأشهر وأحيانًا سنوات.  غالبًا ما يحدث اضطراب ما بعد الصدمة مع حالات أخرى ذات صلة ، مثل الاكتئاب وتعاطي المخدرات ومشاكل الذاكرة ومشاكل الصحة الجسدية والعقلية الأخرى.

🔴ماهي الأعراض وكيف نشخص اضطراب مابعد الصدمة؟! 

 تنقسم أعراض اضطراب ما بعد الصدمة إلى أربع فئات يمكن أن تختلف الأعراض المحددة في شدتها:

1- التطفل: الأفكار الدخيلة مثل الذكريات المتكررة واللاإرادية،  أحلام مؤلمة  أو استرجاع الأحداث الصادمة.  قد تكون ذكريات الماضي حية لدرجة أن الناس يشعرون أنهم يعيدون عيش التجربة الصادمة أو يرونها أمام أعينهم.

2-التجنب: قد يشمل تجنب التذكير بالحدث الصادم تجنب الأشخاص والأماكن والأنشطة والأشياء والمواقف التي قد تثير ذكريات مؤلمة.

 3-التغييرات في الإدراك والمزاج: عدم القدرة على تذكر جوانب مهمة من الأحداث الصادمة والأفكار والمشاعر السلبية التي تؤدي إلى معتقدات مستمرة ومشوهة عن النفس أو الآخرين (على سبيل المثال ، "أنا سيء" ، "لا يمكن الوثوق بأي شخص") ؛  الأفكار المشوهة حول سبب أو عواقب الحدث الذي يؤدي إلى إلقاء اللوم على الذات أو غيرها بشكل خاطئ،  الخوف المستمر أو الرعب أو الغضب أو الذنب أو العار، اهتمام أقل بكثير بالأنشطة التي تمتعت بها سابقًا، أو عدم القدرة على التعبير عن المشاعر الإيجابية (خالي من السعادة أو الرضا).


4- التغييرات في الاستثارة ورد الفعل: قد تشمل أعراض الاستثارة ورد الفعل الانفعال ونوبات الغضب.  التصرف بتهور أو التدمير الذاتي، الانتباه المفرط لمحيط المرء بطريقة مشبوهة. 


🔴أما بالنسبة للعلاج : 

1-البدء بالعلاج السلوكي المعرفي الذي يساعد على تذكر أحداث الماضي والتعبير عن مشاعرك حيال ذلك بالتالي يمكن أن يساعدك على إزالة الحساسية للصدمة وتقليل الأعراض. 

2-العلاج الداعم :مناقشة مشاعرك مع أشخاص آخرين لديم اضطراب مابعد الصدمة سيساعدك ذلك على إدراك أن أعراضك ليست غريبة وأنك لست وحيد. 

3-مضادات الاكتئاب والأدوية المضادة للقلق والتي تساعد على النوم لتقليل الأفكار المخيفة والحصول على بعض الراحة. 

ومع نهاية المقال بتنمالكن دوام الصحة والعافية بعيداَ عن الذكريات والمشاعر المؤلمة.. 💙

أمل عريج 

المرجع:01 انقر هنا.

author-img
مدون الجانب النفسي-علم النفس

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent