recent
أخبار ساخنة

الفرق بين اللطف والطيبة

 الفرق بين اللطف والطيبة.

يقول المؤلف الامريكي David Levithan : 

Kindness connects to who you are, while niceness connects to how you want to be seen.

الطيبة مرتبطة بحقيقة  أنت من ، لكن اللطف مرتبط بطريقة التي ترغب ان يراك الاخرون بها.



ان اللطف والطيبة مطلوبان ولن نتعرض لاظهار ماهو افضل وماهو سيئ بل سنناقش الفرق بين المصطلحان والفرق في تأثيرهم على سلوك الشخص ،ومعرفة وضع الاشخاص تحت المسميات الحقيقة.

اذا في بداية الامر لنتفق ان ليس كل لطيف هو طيب وليس كل طيب هو لطيف ...


● الطيب واللطيف والذكاء الاجتماعي:

يكمن اصل الطيبة في طبيعة الانسان في الحقيقة، فقد تولد معه او تتكون معه من البيئة، فنطلق عليه انسان طيب ،  والانسان الطيب بطبيعة الحال هو الشخص الذي يتمتع من الداخل بشعور تمني الخير للاخرين وعدم حمل نوايا داخلية سيئة تجاههم ،ولكن مايحمله داخليا قد يتعارض بعض الاحيان بما يظهر خارجيا ، فقد يكون شخص لئيم متعجرف لايتمتع بقدر من اللباقة ولاتستطيع ان تكمل معه حوراً او نقاشاً بسبب فضاضته وإفتقاده لاساليب الحوار واللباقة. ولكن اعيد واكرر ان هذه الصفات في شخصيته لاتتعارض مع فكرة انه طيب.

ولكن بعكس الانسان اللطيف فهو بالضرورة يتمتع باللباقة الخارجية الظاهرة على سلوكه ومظهره فهو شخص ميال لإنتقاء مفرداته ،وهو حريص على إتباع سلوك حسن لأنه بطبيعة الحال يهمه ان يبدو امام الاخرين الشخص اللطيف ، اللبق ، المحبوب فهو يهمه فكرة ان يظهر لطفه بالخارج الذي بالتأكيد ستربطه الناس مع طيبته الداخلية .

خلاصة القول ان في الاغلب الشخص اللطيف يتمتع بذكاء عاطفي وإجتماعي اكثر من الشخص الطيب.


● هل نستطيع القول ان الشخص الطيب افضل من الشخص اللطيف؟

بالتأكيد لا ، لانه لايوجد قاعدة عامة نعتمد عليها ولايوجد خير وشر في هذا الموضوع إلا ما شذ عن القاعدة فقد يكون الشخص اللطيف الذي يهمه إبراز لطفه بطريقة مبالغ فيها تشعرك بالغرابة ، فقد يكون يحمل نوايا سيئة داخلية ولكنه يريد ان يشعرك بالامان عن طريق اللطف المتصنع بسلوكه معك.

فالشخص اللطيف قد يكون في بعض الاحيان يستعمل لطفه لغاية في نفس يعقوب.

بعكس الطيب فهو لايعرف كيف يكون متصنع وان كان يتمتع بلباقة وحسن سلوك ولكنه ليس مبالغ فيه ووهو شخص لايهمه ان يظهر للاخرين مشاعر مبالغ فيها ، فهو يكتفي بالتعامل السطحي في اغلب الاوقات .


●كيف افرق بين اللطيف والطيب؟ 

ان الشخص اللطيف يحرص دائما على ترويج لطفه امام الناس وإستعراض بطولاته في الاحسان وهو في اغلب الاوقات يتحدث عن نفسه ،فيجعلك تتسائل لماذا يحتاج الناس لمعرفة كل هذا عنك؟ 

الشخص الطيب لايحتاج لترويج طيبته واعمال الخير فهو يكتفي بها لنفسه فهو لايرى ضرورة مناقشة اعماله وطيبته امام الاخرين ولايرى داعيا لاستعراض طيبته ليجذب الاخرين فهو بالضرورة يرى ان اعماله هي شييء طبيعي لايدعو للتفاخر.


●كلاهما على حق !

لقد حدد الشخص الطيب والشخص اللطيف اولوياته  التي على اساسها يبني سلوكه فكل شخص يرى العالم بمنظور مختلف وكل شخص لديه إحتياجات مختلفة.

والانانية والوصولية مختلفه نسبياً لدى الاشخاص فمنهم من يرى انه من الذكاء ان تستعمل اللطف للوصول بدون ان تأذي الاشخاص وليس بالضرورة ان تملك محبة تجاههم حتى تعاملهم بلطف فهم يستطيعون فصل مشاعرهم عن طريقة تعاملهم.

ومنهم من لايستطيع فصل المشاعر عن السلوك تجاه الاخرين فتراه ان احب ظهرت مشاعره وان كره ظهرت مشاعره فهو قليل الخبرة بمسألة ضبط المشاعر وهذا ليس معناه انه شخص سيئ .


اللطف الحقيقي يمنح دون توقعات ، والطيبة الحقيقة هي النظر بعين الرحمة لسائر المخلوقات.

فما اروع ان تكون لطيف وطيب بذات الوقت .

--  بقلم :خلود ابوارشيد.

author-img
مدون الجانب النفسي-علم النفس

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent