recent
أخبار ساخنة

تأثير العلاقات السامة على السلوك..

 تأثير العلاقات السامة على السلوك..

 تأثير العلاقات السامة على السلوك..




يقول الكاتب العظيم نجيب محفوظ " الثقافة أن تعرف نفسك أن تعرف الناس أن تعرف الأشياء والعلاقات ونتيجة لذلك ستحسن التصرف فيم يلم بك من أطوار الحياة"

ولكن ماذا إن خرجت العلاقات من إطار الاصلاح وتطوير الذات الى إطار التخريب والهوس وقلة الثقة بالنفس والاضطرابات السلوكية ؟ !

هذا ماتفعله العلاقات السامة، سنتحدث في مقال اليوم عن أثار العلاقات السامة على سلوكنا كبشر بالتعامل مع الاطراف الاخرى وكيفية تبني هذه السلوكيات لمن هم تحت تخدير العلاقات السامة ...


أولا: الترقب والانتظار:

 بسبب طبيعة العلاقات السامة وتأثيرها علينا كأفراد تصبح عادة الانتظار والهوس بالتفكير في رد شخص على رسائلنا ، وردات فعله ، وترقب ماذا سيحدث وماذا سيقول..؟ مزعجة ومقلقة وقد تصل للتأثير على العمل او النشاطات او النوم فيصبح لدينا خلل في ممارسة نشاطتنا بسبب الترقب والانتظار والتفكير فيه كشخص وتحليل افعاله واقواله الى الحد المزعج المرضي .


ثانياً : الخوف :

 يلازم الخوف اصحاب العلاقات السامة فهم دوماً خائفين مليئين بالحيرة والشك وهم ليسوا في موضع ثقة مع شركائهم السامين فهم دوماً مشغولون بالتحليل والتنقيب والخوف من مغادرة الشريك او الخوف من الخيانة او الخوف من الشعور بعدم الكفائة امام الشريك السام او الخوف من الهجران والرفض . بالتالي تؤدي هذه المشاعر للشعور بالخوف الدائم والتهديد.


ثالثاً : تلاشي الثقة بالنفس :

 يتميز الشريك السام بكثرة النقد والقاء الملاحظات ومحاولة تغيير شريكه للصورة المناسبة في نظره،مما يعكس على نفس الضحية فتضعف ثقته بنفسه ويشعر بأنه غير كافي ولن يصبح كافي مهما فعل وسيضل يشعر بإمكانية إستبداله بنسخة افضل منه .


رابعاً : الرضا والسعادة بالقليل :

اصحاب الشخصيات السامة بطبيعة الحال هم غير متوفرون عاطفين  فهم يرمون الفتات وبسبب شحهم العاطفي يجعل الضحية تسعد بالقليل منهم ،فهم يلعبون على نمط التجويع ورمي الفتات.


خامساً :  شعورك انك تفقدي صوابك  : 

سيتهمك بالجنون والغيرة الزائدة وعدم ثقتك بنفسك وسيحاول تشويه نظرتك للأمور ،بسبب قوته وسطوته عليك ستبدأ بالاقتناع بصحة كلامه وستبدأ بتبني رأيه حول فكرة عدم صحة حكمك على الامور.


سادساً : الانعزال عن المجتمع:

 ستفقد نشاطاتك اصدقائك هواياتك بسبب تلك العلاقة السامة فهي تستنزفك فأنت تشعر بعدم وجود الطاقة الكافية لممارسة اشياءك المفضلة ورؤية اشخاصك المفضلين .


يختلف السلوك تبعاً لشخصية الضحية فقد تحمل بعض من هذه السلوك وقد لاتحمل... إن افضل مقياس تقاس عليه العلاقات هو حقيقة الراحة فهل أنت مرتاح وسعيد ؟! فلو أردت معرفة حقيقة علاقتك فضعها بمقياس الراحة وستعرف النتيجة!


-- بقلم : خلود ابوارشيد.

author-img
مدون الجانب النفسي-علم النفس

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent