القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات

 21 رد فعل شائع لما بعد الصدمة !

 21 رد فعل شائع لما بعد الصدمة !




 تحدث الصدمات للبشر جميعا  عند التعرض لمواقف عديدة مثل الموت او المرض او رؤية اشخاص يتعرضون للأذى او رؤية شخص يقتل ، تتعدد الاسباب وتتعدد ردات الفعل بعد حصول الصدمة ... إن البشر يتعاملون مع الصدمات بردود افعال مختلفة 

سنناقش اليوم اكثر ردات الفعل شيوعاً لما بعد الصدمة .

 اذاً ماهي بعض ردود الافعال الشائعة تجاه (مابعد الصدمة ،Re-experiencing the Trauma) :


١.إعادة تشغيل الذاكرة : من المزعج جدا بعد معايشة الحادثة البشعة ان ذاكرتنا سوف تبدأ بإعادة تكرار المشهد مرارا وتكرارا حتى عند محاولة إخراج المشهد من الذاكرة لكنه يستمر بإعادة نفسه .

٢.الكوابيس : قد تبدو الصدمة التي عشناها مثل الكابوس لكن من الوارد جدا رؤية الكوابيس وملازمتها لنا بعد التعرض للصدمة لأن الجهاز العصبي قد تعرض لصدمة فسوف يؤثر هذا على نومنا برؤية الكوابيس .

٣.ذكريات الماضي : قد يحدث ان يعاد تشكيل ذكرة هذه الصدمة عند المرور بموقف مشابه لما حدث فتعاد تلك المشاعر المؤلمة المصاحبة لذلك الحدث الاليم .

٤.الخوف والقلق : قد يكون من اكثر ردات الفعل شيوعاً بعد الصدمة هو القلق والخوف ومن الطبيعي الشعور بالخوف والقلق عن مزامنة الصدمة ولكن بعد مرور الصدمة قد يشتد هذا الشعور ويلازم الشخص وهذا يختلف من شخص لأخر .

٥.الغضب : هذا الفعل شائع جدا قد نشعر بالغضب اتجاه شخص وتجاه الموقف قد نغضب على نفسنا او من نفسنا ،من الطبيعي تماماً الشعور بالغضب بعد معايشة الصدمة .

٦.الحزن : من الشائع الشعور بالحزن بعد الصدمة او الشعور بالرغبة بالبكاء فهذه وسيلة دفاع للجهاز العصبي عند الشعور بالرغبة في القتال فهو يلجئ للبكاء كنوع من التخفيف .

٧.الشعور بالذنب : قد نشعر بالذنب اذا توفى شخص قريب علينا او قد نشعر بطريقة ما بأننا مذنبين ناحية ماحدث لنا او اننا كان بإمكاننا ايقاف ماحدث .

٨.حالة اللاشعور : قد يأتي علينا فترة يصعب علينا فيها الشعور باية مشاعر تجاه المواقف قد نحس انفسنا كأننا خشب خاليين من الاحساس تجاه المواقف وهذا شيئ طبيعي لايدوم طويلاً.

٩.محاولة عدم تذكر واقعة الصدمة : قد يحاول الكثير منا بعد معايشة الصدمة تجنب التفكير بما حدث من احداث ومشاعر مؤلمة والهرب منها .

١٠.تجنب التعرض لاشياء تذكرنا بالصدمة :على سبيل المثال تجنب العبور بشارع حدث فيه الحادث او تجنب لقاء اشخاص يذكرونا بشكل ما بتلك الصدمة المؤلمة .

١١.صعوبة الثقة بالناس : قد نشعر بصعوبة بإعادة وضع ثقتنا بالاشخاص خاصةً إن كانت صدمتنا تشمل اشخاص فسيكون لسان حالنا يقول ان من الممكن التعرض للصدمات من اشخاص اخرين .

١٢.الاعتقاد بأن العالم مكان خطير : قد نصاب بعد الصدمة مباشرة بالشعور بأن العالم مكان خطير جدا ولكن مايلبث هذا الشعور بالهدوء بعد مرور الوقت ويصبح الاعتقاد بأن العالم خطير نسبياَ كما هو أمن نسبياً .

١٣.لوم الذات على الصدمة : كما ذكرنا سابقاُ من الوارد الشعور  بالذنب لكن يلجئ العقل الباطن لتحميلنا مسؤلية ماحدث عن طريق لوم الذات بوضع سيناريوهات مختلفة لما حدث وإعادة التخيل بماذا لو فعلت كذا او كذا .

١٤. إعادة التفكير بردات فعل مختلفة : يلجئ البعض للتفكير بردات فعل مختلفة لحظة وقوع الحادث او الصدمة لكن مانجهل تفكيره ان نحن في الوقت الحالي ولايمكن دائما التحكم بردات الفعل وان علينا مجرد القبول لما حدث في الماضي  .

١٥. رؤية انفسنا ضعفاء او غير جديرين :من الوارد بعد الصدمة التفكير كم نحن ضعفاء واقل من اللازم بسبب ماحصل معنا .

١٦. إنتقاد النفس تجاه ردود الافعال : قد نشعر بالغضب والانتقاد تجاه نفسنا وردود فعلنا تجاه ماحدث لنا والبدء بالمقارنه بين ردات فعلنا وردات فعل الاخرين .

١٧.الشعور المستمر بالحذر : من الشائع بعد الشعور بالصدمة ان يستمر الجهاز العصبي في حالة التأهب لاية حدث اخر .

١٨. رؤية الخطر في كل مكان : قد يستمر جهازك العصبي في التأهب وقد يعطيك اشارات كاذبة للاستعداد للشعور بالخطر ،ثم ستردك انها انعكاسك انت فقط.

١٩.سهولة الفزع : قد تشعر بالفزع تجاه اية ردة فعل مباشرة او غير مباشرة مثل إغلاق الباب فجاه وقد يلزمك وقت للرجوع للحالة الطبيعية وقد يصاحب هذا الاحساس الغضب .

٢٠. صعوبة النوم :قد نشعر بصعوبة عند الخلود للنوم وقد يبقى الجهاز العصبي متأهباً وقد تتداخل الكوابيس وذلك يصعب من عملية النوم .

٢١.  فقدان الاهتمام بالجنس :كما هو الحال مع النوم قد يتجنب الشخص بعد الصدمة اية اهتمام للنشاط الجنسي.


من المهم معرفة ردات الفعل الشائعة مابعد التعرض للصدمة لأن ذلك يساعد على الوعي بقبول تلك الحالات ومعرفة انها حالات مؤقتة ومعرفة اننا مختلفون بردات افعالنا تجاه مابعد الصدمة وانها حالات لتعبير الجهاز العصبي عن ما مر به من قوة الصدمة .

-- بقلم :خلود ابوارشيد .

--المصدر :Psychology Today, 21 common Reactions to Trauma, Seth J. Gillihan Ph.D.


reaction:

تعليقات