recent
أخبار ساخنة

العنف ضد الزوجة خطر يدمر الأسرة

 العنف ضد الزوجة خطر يدمر الأسرة



بقلم ،د. فتيحة بن كتيلة ، الجزائر

إن الزواج ميثاق غليظ وأساس متين لاستمرار الحياة البشرية، لذلك أقر الإسلام وأوجب أن يتعامل الزوجان بمودة ومحبة ورحمة ومعاشرة حسنة، وأن يسود حياتهما الحب والتفاهم والاحترام والتواصل المتبادل، وبهذه السلوكيات يتحقق التوافق بينهما، وتمر الحياة ميسرة سهلة، ولكن في أحياناً كثيرة يعيش الزوجان حالة عدم التوافق الزوجي ويحدث عكس ما كان يتوقعانه قبل الزواج، فتبدأ المشاكل بينهما وتتعكر الحياة وتنمو المعضلات والمشكلات ،والتي قد تصل إلى عنف بمختلف أشكاله وصوره.

إن العنف في الحياة الزوجية أصبح في وقتنا الحالي من أخطر المشاكل التي تدمر كيان الأسرة واستقرارها، وله آثار سلبية ليس على الزوجين فقط بل يتعداه للأبناء.

ويعرف العنف من الناحية القانونية " هو الاعتداء البدني واللفظي الواقع على الأشخاص ويحدث تأثيرا أو ضررا ماديا أو معنويا ،مخالفا للقانون ويعاقب عليه القانون لأن فيه مساسا للأفراد والممتلكات.

وتعرفه منظمة الصحة العالمية (2005) أن العنف هو التهديد أو الاستعمال المعتمد على القوة الجسدية أو السلطة ضد النفس أو ضد الآخر أو ضد الجماعة، أو المجتمع، الذي يؤدي إلى ظهور الصدمات أو الوفاة أو أضرار نفسية أو سوء النمو أو المنع من أي شيء.

والعنف الزوجي هو كل سلوك عدواني يستعمل فيه القوة التي تصدر من الزوج نحو زوجته بالسيطرة والتحكم فيها ويتخذ عدة أشكال (جسدي، جنسي، نفسي، ....) مما يجعلها تشعر بالعجز واليأس وبالتالي ترضخ لمطالبه، وللعنف الزوجي عدة أشكال منها :

1-العنف اللفظي : وهو من أخطر أنواع العنف نفسيا على الزوجة رغم أنه لا يترك آثارا واضحة كالضرب، وهو الأكثر انتشارا في المجتمعات الغنية والفقيرة ،ويكون العنف اللفظي على شكل شتم الزوج لزوجته وإحراجها أمام الآخرين والتقليل من قيمتها وعدم إبداء الاحترام والتقدير لها ، وتحقيرها والسخرية منها، والصراخ عليها وهو عنف هدام لصورة الذات لدى المرأة وتشويه لذاتها.

2-العنف النفسي: الكثير من الأزواج يمارسون العنف النفسي على الزوجة مما يسبب لها إضعاف وانعدام الثقة بالنفس، ويكون التشكيك بقدرتها وعدم مشوراتها انتقاصا، أوالصمت ولا يتحاور معها، لا يجلس معها، تشعر لا قيمة لها ، والمرأة التي تتعرض للعنف النفسي تصاب بالخوف والتوتر، والاكتئاب والضغط النفسي، وتصاب بالأمراض السيكومترية كنوع من طلب الاهتمام .

3-العنف الجسدي: وهو أكثر أنواع العنف وضوحا وفيه تستخدم القوة ضد الزوجة، كاستخدام الأيدي أو الأرجل أوأي أداة ويترك آثارا على جسد الزوجة وقد يسبب لها عاهة مستديمة ،ومن أشكاله الصفع، الضرب، الدفع ، الحرق، شد ونتف الشعر، الخنق، القتل ، الصعق بالكهرباء وغيرها من مظاهر التعذيب .

4-العنف الجنسي: يعتبر الجنس من التابوهات التي لا يتكلم عنها في المجتمعات العربية، والمسكوت عنها ليس من باب الدين بل من باب قلة الوعي والجهل بسيكولوجيا الجنس، والجنس من الموضوعات التي تجد المرأة صعوبة في الحديث عنها ،ويكون العنف الجنسي في إجبار الزوجة على المعاشرة الجنسية دون مراعاة لحالتها الصحية أوالنفسية، أو استخدام العنف كاجبارها على اللواط، أو ممارسة الجنس مع صديق له، أوالشتم والإهانة عند ممارسة الجماع.

انتظرونا في المقال القادم أسباب العنف وطرق العلاج.

author-img
مدون الجانب النفسي-علم النفس

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent