القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات

 هوس الإنجاز 

 هوس الإنجاز 




الإنجاز قيد، فهو يجبر المرء على تحقيق إنجاز أكبر.

--البير كامو

لقد اصبحت الرغبة بالوصول لرضى ذاتي و القبول أمر صعب واصبحت الحياة معقدة ومتطلباتها كثيرة وبمرور الاعوام وتطور الحياة وفي عصر السرعة الذي نعيشه إن لم تسبق الزمن سبقك ووضعك في النسيان ..

تحقيق الاهداف والإنجاز امر مهم لحياة الانسان النفسية والاجتماعية لكي يشعر بذاته ويشعر انه فرد فعال في المجتمع ويفخر بذاته امام نفسه والاخرين ..

لكن في بعض الاحيان قد تؤدي الرغبة القوية بالنجاح والانجاز في تدمير الانسان لنفسه ..

إن الكثير من الناس اصبح يعاني من هوس الانجاز ، اصبح مهووس وقلق تجاه عمل إنجازات كثيرة في وقت قليل ، وهذا الهوس ينطبق على زوايا مختلفة متل الهوس في تجميع الكتب او الهوس في إعداد قائمة  (to do list)  والهوس بتجميع الخبرات والشهادات وتمتد القائمة ...

والشرط إنهائها في اوقات قصيرة  والقفز لإنجاز اخر دون الوقوع الكامل بنشوة الانجاز الاول  ..

إن الخطأ يكمن هنا ان الانسان يصبح مصدره الوحيد لفخره  بذاته هو عن طريق إنجازاته بل ان الامر قد يؤدي به للإكتئاب اذ لم ينجز مهمته بالشكل السليم المطلوب منه ،إن كثرة الانجاز وعدم الاهتمام بجودة المادة التي يتم العمل عليها او قرائتها او انجازها يؤدي لمخالطة المعلومات ونسيانها وعدم جودتها ،إن الانتقال السريع من انجاز لأخر بدون صبر على متعة الانجاز الاول وتحقيق الفائدة المرجوه منه، والتأكد على إثقال تلك المادة او المهارة يؤدي للفشل في المستقبل عند إسترجاعها لأننا لم نعطها الوقت الكافي للغرق بها والالمام بها من كافة الجوانب اي أننا إكتفينا بالقشور فقط وبنشوة الوصول   ... 

يعيش بعض الافراد منا مراقبآ لنجاحات الاخرين وإنجازاتهم وبطبع الانسان انه لايقدر إنجازاته واعماله وانه يطمع بالاكثر والاحسن لذلك عندما يرى انجازات غيره يصبح لديه التوتر اقوى لكي ينجز اكثر واكثر ويتناسى إنجازاته القديمة حتى يكاد يكون انه نسي الفخر بإنجازاته القديمة التي بذل لها جهدا كبيرآ حتى أنهاها ...

ترجع هذه العقدة لرؤية الانسان لنفسه انه غير كافي وقلة ثقته بنفسه وومقارنة نفسه بالاخرين دوما وعدم تعلم كيفية الفرح والفخر بالانجاز مهما كان صغيرا او بسيطا ورغبته الملحة بالتطلع للافضل دائما انا لااقول انه على الانسان ان لايطمح وان لا يضع الاهداف العكس تماما بل عليه ان يتعلم ان يفخر بكل انجاز على حدى وان لاتقلل من اهمية نجاحاتك وانجازاتك، وعدم اللهث وراء انجازات سريعة تاتيك بنشوة سريعة وتنسى جودة التعلم والممارسة،لانك بذلك قد تؤدي بنفسك لنقطة خمول الطاقة وعدم إيجاد الدافع القوي للإنجاز مرة اخرى...

تمهل على نفسك ولاتدع السوشيل ميديا ونجاحات الاخرين تنسيك نفسك وتميزك وموهبتك الفريدة وقدراتك الاستثنائية..

وتذكر دومآ ان الجودة اهم من الكثرة وان العبرة ليس بالكثير بل بالقليل القيم .

-- بقلم : خلود ابوارشيد.

reaction:

تعليقات