recent
أخبار ساخنة

التدفق الذهني

التدفق الذهني ‏



 ‏- يصل بعض الأشخاص المميزين الى ذروة الابداع دون كلل أو ملل ، ودون كلمة واحدة تعبر عن الشكوى ، بل بالعكس تماما ، يمارسون عملهم بكل حب وتركيز ويقضون الكثير من الوقت في عملهم هذا ، فتبقى فئة المراقبين مشدوهة متمنية أن يصبحوا مثلهم وسرعان ما يعيقهم كسلهم وعدم رغبتهم في العمل ، في المقابل تجد أولئك المبدعين منغمسين في عملهم بكل حب وتحدي ، هؤلاء من يصلون الى ما يسمى بحالة التدفق ، هؤلاء هم الناجحون المنتجين والسعداء ، هم من يمارسون أعمالهم بحب وقد نجد منهم العلماء والفنانين والحرفيين ، شعارهم منغمسون في عملنا بكل حب وسنريكم قدراتنا .



- أتى علم النفس الايجابي لينشر التفاؤل وليعلم الناس الطرق الفعالة للنجاح والوصول الى السعادة ، فمس جميع المجالات وأهمها كان ميدان العمل ، حيث ساهم فيه الكثير من رواد علم النفس الايجابي كذلك من ينتمون الى المدرسة الانسانية ، خاصة في المجتمعات التي تخلصت من الكبت والعقد وأصبحت تهتم بميدان الانتاج لأنها سوية ، ومن المساهمين العالم الأمريكي ميهالي تشيكزنتيميهالي هذا الذي اكتشف ودرس بشكل مكثف عملية التدفق أو الانغماس والتي نتناولها في هذا المقال .


- يصف ميهالي حالة التدفق على أنها حيث يجد المرء نفسه منغمسا بصفة تامة في النشاط أو العمل الذي يقوم به ، مع تجاهل تام لأي أنشطة أو مهام أخرى ، مع تحقيق حالة من الاسمتاع الشخصي يخبره المرء لمجرد القيام بالفعل أو العمل والاستعداد للتضحية وبذل كل المجهودات .



- يعرف ميهالي حالة التدفق بأن يكون المرء منسجما أو مستغرقا بصورة تامة في نشاط من أجل ذلك النشاط في ذاته ، وهي حالة ينسى فيها المرء ذاته ولا يشعر فيها بالوقت ، ويحدث عنئذن تتالي لكل فعل وكل تفكير في وحدة كأن المرء يعزف مقطوعة موسيقية .


كيف يتم الوصول الى هذه الحالة !التدفق الذهني

يذكر مصطفى حجازي شروط تحفز الوصول الى الانغماس نذكرها باختصار 

١- أن يكون للشخص أهداف واضحة ومحددة تشكل تحديا لقدرات ومهارات الشخص 

٢- مهارات عالية يمارسها بتركيز عالي 

٣- تركيز شديد يصاحبه فقدان للوعي بالحالة الذاتية تترافق مع السيطرة على العمل 

- وهذا ما يجعل المرء يكون شديد الانتباه فيصل بعدها الى حالة وعي منتظمة حيث الأفكار والمشاعر والمهارات تعمل في جوقة واحدة ، وكلما تعمق الشخص واستغرق أكثر في ذلك النشاط ، كلما زادت مهارته وقدراته وشعر بنشوة وفرح وهذا هو طريق السعادة 


- ونحن نلاحظ هذه الظاهرة كثيرا بشكل واضح لدى الموسقين مثلا في البث المباشر ، والفنانين وأيضا لدى المتصوفين حينما يؤدون طقوسهم .



- إن الاختيار الأمثل للعمل الذي تريده واتباع ميولنا والذي ينتج من المعرفة الحقيقية لانفسنا ، يجعلنا نحب الحياة ونحب العمل الذي نقوم به وبالتالي نبدع وتتدفق قدراتنا ، وحالة التدفق هذه هي التي توصلنا الى تلك النشوة والمرح ، الذي نراه ونبهر به لدى الناجحين الذين حيروا العالم بابدعاتهم وحبهم لعملهم ، أولئك هم السعداء ، أولئك هو المنغمسون ...


• المراجع : 

• ‏كتاب "التدفق " ميهالي تشكيزنتيميهالي

• ‏كتاب "اطلاق طاقات الحياة" مصطفى حجازي


* إعداد : إكرام يوسري*

author-img
مدون الجانب النفسي-علم النفس

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent