recent
أخبار ساخنة

‏كيف تتحرر من الندم والشعور بالذنب

‏كيف تتحرر من الندم والشعور بالذنب:

‏كيف تتحرر من الندم والشعور بالذنب
‏كيف تتحرر من الندم والشعور بالذنب

‏الندم هو ‏شعور قاتل يصيب النفس والروح ولا يمكنك الخلاص منه بسهولة فهو يجذبك ‏للماضي بقوة ويمنعك من التقدم نحو الأمام ‏وكل ما حاولت ذلك كان عائقا كبيراأمام عينيك ‏فهو ليس فقط تذكر معاناة الماضي وإنما يجعلك الندم حبيس تلك المعاناة ‏ولا ‏تتقبل أبدا ردود أفعالك حينها ‏ويجعلك لا ترغب بشيء إلى العودة للماضي لتصحيح ما حدث وهذا في حد ذاته معاناة اكبر من تذكر الام الماضي.

الندم يسلبك الطمأنينه والهدوء ولكى تعود ‏لحياتك الطبيعية من جديد لا يمكنك ذلك إلى ‏‏بالتحرر من شعور الندم.
الشعور بالندم انواع عديدة :
من  الممكن ان تشعر بالندم او الذنب على شئ لم تكن انت المتسبب به سواء لنفسك او لغيرك  وهذا النوع من الندم او الاحساس بالذنب غير منطقى وليس واقعيا ويجب عليك حينما تشعر به ان كنت قد آذيت نفسك بغير قصد ان تعزز حبك لذاتك وتقبلك لأخطاء الغير مقصودة وذلك يكون بالقراءة عن طرق تنمية الثقة بالنفس وتقبل الماضى وتجاوزه حتى تستطيع متابعة حياتك ولكى لا تبقى حبيس آلام الماضى وسيفيدك كثيرا الإطلاع على تجارب لآخرين تجاوزوا تلك المحنة 
و إن كان الندم والشعور بالذنب على ضرر للغير غير مقصود فلا تجعل ذلك الشعور يقيدك ويمكنك بكل سهولة اخبارهم ان هذا الضرر غير مقصود سواء تقبلوا ذلك ام لا فأنت تفعل ذلك لأجلك انت ولتتجاوز ما حدث وتتقدم فى حياتك.
النوع الثانى من الندم او الشعور انك مذنب:
ان تكون تسببت بالضرر عن عمد لنفسك او لغيرك.
هذا النوع من اصعب انواع الشعور بالندم وابلغها تأثيرا على نفسيتك .
-وبالتأكيد يمكنك التخلص منه .

-واليك بعض الخطوات التى يمكنك اتباعها لتساعدك على ذلك:-

اولا:التقبل 

تقبل ان ماحدث فى الماضى انتهى ولا يمكنك العودة لتصحيحه 
لا خلاص لك من الندم الذى يقيدك الا ان تتقبل الماضى 
فكر معى انت بالفعل سببت الضرر لنفسك او لغيرك وتشعر بالندم والذنب الى متى ستظل واقفا عند تلك النقطه فى حياتك الحياة لن تنتهى هنا يمكنك تجاوز ذلك اعتذر لنفسك او الى من تسببت له بالضرر سواء تقبل ذلك ام لا فأنت بهذا تكون فعلت ماتمليه  عليك  اخلاقك ومبادئك وانطلق الى حياتك الطبيعية فانت هكذا تحيا حياة السجين حياة بلا روح ده كل ماحدث بتفاصيله خلفك ولاتنظر اليه فما حدث لن يلاحقك انت بالفعل تجاوزته.

ثانيا:اصنع لنفسك واقعا اجمل:

اجعل تركيزك على تطوير ذاتك معرفيا وعلميا واجتماعيا وثقف نفسك بالقراءه او بالأفلام الوثائقية 
هناك العديد من الكورسات المجانيه والمدفوعة التى يمكنها تنمية فكرك ووعيك علميا 
ويمكنك ايضا تكوين صداقات جديدة او مقابلة اصدقائك والإنخراط فى المجتمع والبعد عن العزلة وذلك لتطوير نفسك اجتماعيا وعدم الاستسلام لأوقات الفراغ التى قد تتدمر ماتحاول بناءه فى شخصيتك وقد تجعلك تفكر مرة اخرى فى الماضى والشعور بالندم والذنب وعدم الرضا.

ثالثا:استثمر كل يوم فى حياتك


سأخبرك احدى الحيل النفسية التى يمكنها منحك نتائج مبهره على المدى القصير والبعيد 
لا تجعل يوما يمر عليك الا وانت تعلم شيئا جديدا ولو كان هذا معلومه علميه فى اى مجال تريد 
وبعد فتره ليست بالطويله ستدرك انه اصبح لديك طريقه تفكير مختلفه ومتتطوره تبعا للثقافه المتنوعه التى تضيفها لنفسك وعقلك بشكل يومى سيصبح وعيك وقدرتك على الحكم على الامور مختلفا فلا تجعل اليوم ينتهى الا وقد اضفت شيئا جديدا لنفسك وفكرك.

واخيرا 

هناك العديد من الاشياء التى يمكنها تحريرك من الشعور بالندم والذنب وتستطيع اكتشافها بنفسك فقط إن ادركت ان الماضى قد ذهب بحلوه ومره وان الحياة تستمر رغم كل شئ فقط واصل تقدمك ولا تنظر خلفك فالدنيا مليئه بأشياء مبهجه واصنع لنفسك واقعا جميلا كما تريد بالتقبل والرضا والتفاءل والنظر للتفاصيل الصغيرة الإيجابيه فى حياتك.
دمتم بصحة جسدية ونفسيه
بقلم:أسماءحسن
author-img
مدون الجانب النفسي-علم النفس

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent