القائمة الرئيسية

الصفحات

مقالات

 الاحتراق النفسي و الاكتئاب


‏‏

تعد"متلازمة الاحتراق النفسي"  او ما يصطلح عليه بورن اوت من  أخطر الظواهرالسيكولوجية  التي تهدد امن و إستقرار المنظمات والأفراد في بيئة العمل ، 

يقول الطبيب فرودنبرجر: "يقع الأشخاص ضحايا للحرائق تمامًا مثل المباني. فتحت وطأة التوترات الناتجة عن الحياة، في عالمنا المعقد، تستهلك مواردهم الداخلية، تاركة فراغاً داخلياً هائلاً"

الاحتراق النفسي (Burnout) : عرفه (Freudenberger (1974 أنه
 " حالة من الإنهاك تحصل نتيجة للأعباء والمتطلبات الزائدة والمستمرة الملقاة على الأفراد على حساب طاقاتهم وقوتهم ، ويمكن التعرف على هذه الحالة عبر مجموعة من الأعراض النفسية والجسدية التي تصيب الأفراد بدرجة تختلف من فرد لآخر ،

 و عرفه هربرت فريدنبجر (1974) (Herbet Freudenberger) أنه 
" حالة من الإنهاك الناتج عن الاختلاف والتفاوت بين قدرات وإمكانيات وتطلعات الفرد وبين أعباء ومتطلبات عمله ، 

و تعرفه (Maslach (1977  
أنه " فقدان الاهتمام بالأشخاص الموجودين في محيط العمل ، حيث يحس الفرد بالإرهاق والاستنزاف العاطفي الذي يجعله يفقد الإحساس بالانجاز الشخصي ويفقد بذلك تعاطفه نحو العاملين" .
و عرفته ماسلاك وجاكسون (1982) 

أنه عبارة عن زملة أعراض" syndrome "مرتبطة بضغط العمل، تتصف بتبلد الشخصية ، الإجهاد الانفعالي ، السخرية وفقدان الشعور بالانجاز الشخصي .

تبعا لما أورده كل من Christina Maslach and Michael P. Leiter 2016
هناك فهم جديد للعلاقة بين الاحتراق و الاكتئاب يأتي من دراسة طولية حديثة في فنلندا، والتي وجدت علاقة متبادلة بين الإحتراق والاكتئاب، مع التنبؤ بالتطورات اللاحقة التي يُحدثها كل منهما في الآخر، والجدير بالذكر أن الإحتراق يتوسط تماما علاقة اجهاد مكان العمل مع الاكتئاب: عندما تساهم مشاكل العمل في الاكتئاب، فإن معايشة الإحتراق هو مرحلة في هذه العملية.
‏انتبه أن يقودك شغفك بالعمل إلى الإحتراق النفسي، إن تجاوزك لوقت انتهاء العمل لا يأخذ من وقت فراغك بل يقتطع جزءاً حيوياً من دورك كربّ أسرة، التوازن في الحياة من أسرار الصحة النفسية.

_المقال من اعداد المختصة النفسانية: جويرية بريطل.
_المصدر :
Ahola K, Hakanen J. Job strain, burnout, and depressive symptoms: a prospective study among dentists. J Affect Disord 2007;104:103‐10

reaction:

تعليقات