recent
أخبار ساخنة

الحاجات الإنسانية



الحاجات الإنسانية



الحاجات الإنسانية

الحاجات الإنسانية






ماسلو عالم النفس الأمريكي الشهير ،الأب الروحي لعلم النفس الإنساني من وصل إلى قمة الهرم وحقق ذاته من خلال ترتيبه للحاجات الإنسانية وتنظيمه لها، إن ماسلو قد أحدث وقعا في كوكب علم النفس ، لا يمكن أن يتجاهله أحد مع اختلاف اتجاهاتنا ونظرياتنا في كوكب علم النفس -.

 إن هرم ماسلو للحاجات الإنسانية يعرفه أغلبية الناس ،

 وذلك لبساطته في الفهم ومنطقيته وفائدته في تنظيمه لحياة الإنسان وفهمه لأولوياته وحاجياته

نتيجة بحث الصور عن امثله على هرم ماسلو
بدأ ماسلو في ترتيبه الهرمي بأهم حاجة وهي الحاجات الفسيولوجية وتشمل:

 الأكل والشرب والنوم والجنس وكذا الحاجة الى التنفس وطرح الفضلات ، إن في هذه الحاجيات مثيلاتها عند الحيوان لذا يعتبر. إشباعها والمرور إلى ما أرقى منها مما يميز الإنسان عن الحيوان وفي حالة عدم إشباع هذه الحاجيات يبقى ذهن المرء مشغولا بها ، الى ان يتم إشباعها والمرور الى:

 المرتبة الثانية من السلم الى وهي الحاجة للأمان - الاحساس بالإستقرار والأمن والحماية من الأمور المهمة جدا في الحياة يقول ماسلو ، ويؤكد كلامه الواقع ، اننا نحتاج أن نشعر بالأمان على حياتنا من أي خطر ، سواء قتل تهديد أو حتى جوع أو فقر أو عوز ..، لذا نسعى بالفطرة الى تحقيق هذه الحاجة والبحث عن الأمن أيا كان ، فلطالما تبحث الشعوب المحتلة عن هذا المستوى ، لتكمل صعودها نحو قمة الهرم -

ثالث مستوى هو الحاجة الى الحب والانتماء ، الآن أشبعت حاجاتنا الفسيولجية وشعرنا بالأمن ، إذن نريد المزيد .. نريد الشعور بالحب والقبول والانتماء ، لا نريد الشعور بالعزلة ، إننا نبذل جهدا كبيرا لتكوين علاقات مع الآخرين ، ويتكون الحب عند ماسلو من عدة مشاعر منها : الحنو ، التعاطف والابتهاج، الشوق الى من نحب ، وكذا الدافع الجنسي .. الخ وبعد أن نشعر بالحب والقبول من قبل الآخرين ننتظر الآن تقديرهم

المستوى الرابع :

صعودا عند ماسلو هو الحاجة إلى التقدير والاعتبار، اننا نسعى من خلال إنجازاتنا إلى تحقيق تقديرنا لذواتنا ، من قبلنا نحن ومن قبل الآخرين ، حتى نحطم الشعور بالضعف والنقص ، ونكافح من أجل بلوغ السيادة والثقة الكاملة بالنفس ، لنصل بعدها إلى أعلى قمة .. إنها

 قمة تحقيق الذات


-أعلى قمة في سلم هرم ماسلو تدعى تحقيق الذات ، فيها يصل الفرد الى استغلال كل إمكانياته ومواهبه ، هنا وبعد تحقيق الفرد لكل حاجاته السابقة يصل الى تحقيق ذاته وتأكيد هويته - وهذه بعض الصفات التي يتميز بها الأشخاص المحققين لذاوتهم : تقبل الذات والآخرين ، التلقائية ، الإستقلالية ومقاومة الغزو الثقافي ، كثرة الخبرات والتجارب ، القدرة على التمييز بين الخير والشر .. الخ - إن هذا النموذج الهرمي يمكن تطبيقه على كل الناس ، مع وجود فقط بعض الاستثناءات في ترتيبية الهرم ، أي حسب البيئة وخصائص كل مجتمع - إن هرم ماسلو رتب حاجيات الإنسان فعلا... ابراهام ماسلو خطوة عظيمة في كوكب علم النفس


. المراجع: - المرجع في علم النفس التجريبي"د. محمد شحاته ربيع" - نضريات الشخصية "د. محمد السيد عبد الرحمان 

" -إعداد : إكرام يوسري

author-img
مدون الجانب النفسي-علم النفس

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent