recent
أخبار ساخنة

صورة الذات المشوهة


صورة الذات المشوهة

 
صورة الذات المشوهة

صورة الذات المشوهة


كثيرة هي العبارات السلبية والإنتقادية التي يتلقاها الإنسان خلال حياته، هي تعابير تحمل السخرية والتجريح .. وقد تكون حادّة ومدمّرة كالإهانات وألفاظ العنف والتواصيف المشينة .. فتُنقش في النفس كما يُنقش الحجر، وتظلّ مشاعرها مرافقة لنا في كل مراحل حياتنا.. مشاعر النبذ والرفض وإنعدام القيمة وإنعدام الثقة بالنفس، بل يمكننا القول أن صورة الذات بشكل كامل تصبح مُشوّهة لا سيّما إن كان المُتلقّي طفلاً تتشكل ملامح شخصيته كما يتشكل الطين باليد.

إن كنت من الأشخاص الذين يوجهون تلك العبارات ومثيلها للأشخاص وبشكل خاص للأطفال فاعلم أمرين :
-أولاً أنك تساهم في تكوين شخصيات مَرضية في المجتمع .. وأنك تساهم في تكوين صورة ذات مشوهة ستعاني نفسياً وتتألم لاحقاً بسببك.

-ثانياً إنك تعاني من مشكلة عليك حلّها، فكل إناء ينضح بما فيه، والسُم لا يُنثر من الورود ..

ما هي صورة الذات ؟

يُخلق الإنسان صفحة بيضاء و يبدأ بتكوين صورة في عقله منذ طفولته الأولى عن ذاته " من هو" و ذلك بشكل أساسي من خلال محيطه، فمن خلال كلام الأهل والبيئة المؤثرة وعباراتهم تتكون هذه الصورة في عقل كل إنسان عن ذاته.
إذاً صورة الذات هي مجموعة الأفكار الراسخة التي تُعبّر عن الفرد وهويته ومعتقداته ونظرته لنفسه وللآخر .. ويتمّ تشرّبها في المراحل الأولى من الحياة.

كيف تبدو الشخصيات صاحبة الذات المشوهة عندما تكبر؟
بشكل عام هي شخصيات غير متصالحة مع ذاتها، ولا مع الآخر .. تتصارع دائماً ولا تعرف السلام النفسي، تحاول تغيير شكلها وتصرفاتها محاولة إرضاء الآخرين .. ولكن بعد كل محاولة تجد أنها غير راضية عن نفسها وذلك بسبب الصورة السلبية الراسخة عن الذات، وقد تظهر شخصياتهم الإنهزامية على الشكل التالي:

١- شخصية الحمل الوديع: شخصية لطيفة لحدّ انعدام الشخصية، لا بصمة تميّزها فهي تريد فقط أن تُحَب وأن تحصل على الإطراء ولو على حساب تخليها عن رأيها وكيانها .

٢- شخصية الدراما: هي شخصية انهزامية لا تؤمن بقدراتها، بل تستغل عواطف الناس والتمثيل لتحصل على التعاطف وغالباً تتحلى بها النساء فنسمع كثيراً عبارة "drama queen"

٣- شخصية العظمة: غالباً يتمتع بها الرجال وهي إيحاء مبالغ به بالقوة والتماسك لدرجة تخطي أي أزمة بكبرياء مريض ولامبالاة وبرود..
تظهر هذه الشخصية غالباً بعد الأزمات العاطفية كالطلاق، فيسرع الرجل للزواج الجديد ليظهر أنه القوي الغير مبالي والسعيد، والتشوه النفسي يتآكله من الداخل تحت ظل العظمة المريضة .

٤- الشخصية العنيفة، تعبر عن ذاتها المُشوّهة من خلال القسوة والجدالات الحادة والتنمرّ ورفض الآخر والتقليل من شأنه وتفرض نفسها بالقوة، تؤمن أنها الصح والأفضل دائماً.

صورة الذات الصحية
هي الصورة الواقعية والجميلة للذات الإنسانية وللحياة، متقبلة لذاتها وتحب نفسها والآخر، تدرك نقاط قوتها، وكذلك تؤمن بوجود نقاط ضعف وتعمل على التخفيف من آثارهم.
فليس المطلوب أن تكون صورة الذات مثالية، وخالية من نقاط الضعف، وليس المطلوب أن يكون دعمنا الإيجابي للآخرين لحد الكذب والوهم .. فنوهم أطفالنا أنهم عباقرة وأنهم الأجمل والأفضل في العالم .. غير مدركين أننا نؤذيهم بذلك وندفعهم نحو الكمال الذي سيكون عقدتهم فيما بعد.

خطوات إصلاح صورة الذات:

تعديل صورتك عن ذاتك تحتاج وقتاً وصبراً فالشخصية تصبح أقل مرونة وأكثر ثباتاً كلما تقدمنا بالعمر فعليك التحلّي بالصبر والإرادة للتغيير
١- تصالح مع ذاتك وكَوّن علاقة واقعية متوازنة بعيداً عن ما تحمله في عقلك من أفكار راسخة سلبية.
٢- اجعل علاقتك مع كل شيء حولك أساسه الحب وليس الحاجة والإدمان
فالإدمان يُغذيك بمشاعر سلبية على عكس الحب .
٣- عالج مشاكلك وواجهها ولا تهرب تحت أقنعة مريضة.
فمن حقك أن تحزن وأن تُعبر عن ما آلمك، لا تتظاهر بالقوة في الوقت الذي عليك أن تضعف فيه فهذا يعارض إنسانيتك .
٤-اهتم بنفسك وصحتك ولياقتك، وعامل نفسك برأفة وحب.
٥- احترم ذاتك ومشاعرك وابتعد عن من يحاول تهديم صورتك الإيجابية.

- مروة ناجي صبيح-

author-img
مدون الجانب النفسي-علم النفس

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent