recent
أخبار ساخنة

الموسيقى السلبية








الموسيقى السلبية

قد تظن أنك تتحكم في نفسك، ولكن قد تكون متعرض للنمذجة، والتي هيا أن شخصيتك تكونت من خلال مشاهدتك وسماعك لموسيقى معينة حيث وأنه
أثبتت دراسات مثل دراسة ألبرت باندورا علة أن هناك:
تأتير للموسيقى السلبيةعلى سيكولوجية  المستمع  و قد يؤدي الأثر إلى الهلاك ، فهذا النوع من الموسيقى يقودنا بالدرجة الأولى للتشاؤم و التشاؤم من قمة الفشل و الذريعة ، فهاته الظاهرة لم يسبق لي أن رأيت لسانا يتحدث عنها الكل يتأثر بها فحتى في شكل لباسه و التعبير عن ذاته و شخصيته الفاشلة يستعمل هذا النوع الموسيقي فصاحب الأغنية هذا ما أراد فإذ كان حقا حزينا أو مخدرا و أراد من المستمع السير في منهجه فإنه ينجح في ذلك لأن المستمع أولا لا يملك ذخيرة كافية من الوعي و الحرية فيهلك ذاته و يصيب نفسه بنفسه بأمراض نفسية خطيرة كالإكتئاب و الأوهام السلبية و النظرة للحياة بمنظور سلبي واحد مما يؤدي إلى فرد نعزل و فاعل اجتماعيا سلبي ، هذا سيء و لكن الأسوأ أنه يحاول بذلك التأتير على محيطه لإتباعه لهذا المنظور المظلم ، فبضعة أسطر من شخص هوى العبث أدت إلى مشاكل نفسية مهولة و مهلكة للذات .
وهذا مأثبتته عدة دراسات

راجع :



author-img
مدون الجانب النفسي-علم النفس

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent