recent
أخبار ساخنة

خواطر تحفيزية


خواطر تحفيزية

خواطر تحفيزية



# قف على ناصية حلمك و قاتل ❤️



اتعلم يا هذا ان الحلم شيء جميل .. لكن الاجمل ان تحققه ..ان تسعى و تحارب على ناصيته حتى تناله ... ان تدعوا الله في صلاتك .. تهمس في جوف الارض و يسمع  من في السماء همسات صوتك التي تنادي حلمك..
صغيرة  كنت في الصفوف الابتدائية تمنيت ان اكبر سريعا .. حتى ارتدي الحذاء  الذي يصدر سمفونية  الراشدين اثناء السير .. كبرت و ارتديته .. سرت في طرقات الحياة متعثرة بحجارة منها الكبير و منها الصغير تعثرت .... و تعثرت الى ان وصلت الى مرحلة عمرية اصبح فيها التعثر شيء روتيني ممل ..
نضجت و عقلت ... سئمت سمفونية هذا الحذاء الممل .. خلعته و ارتديت حذاء  فتاة ناضجة .. شعرت بالراحة و الهدوء اثناء ارتدائه .. بدأت الحجارة تتلاشى  من أمامي .. و بدأت اسير بطرقات تملؤها الورود و الازهار .. حققت نجاحات و نجاحات .. حتى حققت الرضا الروحي عن ذاتي ..
اثناء سيري في الطرقات الحياتية تعلمت دروسا كثيرة ... تعلمت ان لا اسير بطرقات الحياة على سمفونية حذاء واحد بل اعدد سمفونية الاحذية كي اتمكن من السير  على انغام متنوعة ..
تعلمت ان الطرق المليئة بالحجارة ستتلاشى يوما ما و تزهر بدلا منها طرقات تفوح منها رائحة الياسمين و الجوري ..
تعلمت ان اعيش مراحل الحياة بكل دقائقها و ثوانيها معلنة حب كل مرحلة من هذه المراحل التي تتطاير يوما بعد يوم و لا تعود ابداً ..
تعلمت ان اسير و احارب لتحقيق احلامي الوردية .. و لا اتنازل عنها ابدا ..
فيا هذا اليك نصيحتي الوردية : 💜💜قف على ناصية حلمك و قاتل 💜💜

# رزان سلهب

من قلب الألم تتجلي البدايات المشرقة


كم من تجارب مريرة كانت بداية للتفوق  والإبداع
كم من كبوة دفعتنا لتحقيق النجاح وإثبات قدراتنا
كم من كلمة مؤلمة جعلتنا نغير مسار حياتنا بل وعادات من عشرات السنين دامت معنا
اطلق العنان لي فكرك وتذكر الماضي
كم مره تألمت وظننت أنها نهاية الدنيا فكانت البداية
هذه هي الحياة دائما ما تأخذ منه ولكن بقدر ذلك تعطينا
لطالما كانت الأفكار العبقرية وليدة المصاعب ‏‏‏والآلام لطالما شعرنا بالعجز التام ولحقته دائما القوة المفرطة بل والشجاعة لبدء كل ما هو جديد وبعيد كل البعد عن اليأس والإحباط
دائما ما كان الفشل هو الخطوة الأولى في طريق الناجحين
فيا كل من يقبع أسيرا في قوقعة
الآمه اخرج للعالم وأبدأ حياة جديدة شعارها التفاؤل والأمل المطلق
‏‏اجعل شغفك  دافعك الأقوى نحو حلمك
اترك الماضي ولا تدع تأثيره الأمة يدمر وما تبقى ويمكن بناءه

كن كما تتمنى فأنت من تقرر عن نفسك لا تجعل المواقف تتحكم بك بل تحكم انت بها بكل إرادة وصبر وإصرار

غير كل ما حولك بل ومن حولك فأنت مؤهل لتكون أفضل مما تريد

اسماء حسن

 كن أنت وحدك..الحافز والمحفز..لنفسك.كن واثقا من جُلِ أفعالك ..وقرارتك..لاتكن تحت جبْروت أي كان...سلطانه

انصت إلي جيدا...انصت🗣👂
أتدري أنك انت وحدك فقط  من تعرف قيمتك.
لاتقارن قيمتك بما يقوله الناس لك..
او تسمعه من مجاملات..
فأنت تعلم ماذا تساوي.. أنت  جميل ..
لاتنتظر أن يقول لك ..أحد ما انك جميل.
لا تنتظر ان يقول لك .أحد .أنك موهوب ومبدع
لأن القيمة الحقيقة أنت فقط من يعلمها فأنت أحسن مخلوق عند الله عزوجل..
أنت من وهبه العقل وخيره من بين سائر خلقه..
كن حافزا لنفسك..وفقط💪.وسلاماً على الأخرين👌....سلطانة


انت لا تعلم قدر نفسك فأنت اكبر بما يتخطى توقعاتك المحدودة المقتصرة على مايحيط بك انت ترى نفسك بطلًا فى منطقتك خائفا مترنح خارجها والعالم الواقعي وقدراتك خلاف لكل ما تعتقد انت بطل داخل حياتك وخارجها فارس يقود ولا يقاد مبدع ومجازف لا تخشى القادم فأنت بالفعل مفارق بلا اكتراث لنقاط الامان الزائفة ومقبل على المجهول بجمال روعته ولديك كامل الإدراك لأمواجة وظلمته انت الان فى موقف البطولة الحقيقية فربحت ان نلت المراد وتمكنت من الصعاب وخبرتها ان لم تنله اليس هذا كحياه طائر قد كره العبودية وأصبح ناقمًا عليها واختار حريته مهما عظم سعرها فنظرته الان للحياه ليست كسابق عهدها يبدو حقًا انه اصبح عاشقا للمجابهه والفها
بقلمى : اسماء حسن

author-img
مدون الجانب النفسي-علم النفس

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent